مجلة البلاد الإلكترونية

إلى مملكةِ الشّرِ: "ازرعي ما شئتِ.. فلن تَحْصُدي سوى الشّر"

العدد رقم 176 التاريخ: 2019-04-20

رئيس مؤسسة أهل البيت(ع) في الهند السيد علي باقر عابدي يزور التجمع

قام رئيس مؤسسة أهل البيت(ع) التعليمية الثقافية الاجتماعية في الهند السيد علي باقر عابدي، بزيارة تجمع العلماء المسلمين في مركزه في حارة حريك، حيث كان في استقباله مسؤول العلاقات الخارجية في التجمع الشيخ ماهر مزهر بحضور أعضاء من التجمع، وجرى التداول في أوضاع المسلمين العامة وأوضاعهم في لبنان والهند بشكل خاص، وجرى التركيز على مواجهة الفتنة التكفيرية،خاصة على الصعيد الفكري وإيضاح مخاطر هذه الجماعات على الأمة بشكل عام وعلى الشباب بشكل خاص، وهذا الأمر لا يطال بلداً محدداً بل هو يشمل كل بلدان الانتشار الإسلامي ومنها الهند ولبنان.

وقام مسؤول العلاقات الخارجية الشيخ ماهر مزهر بوضع الضيف الكريم بأجواء تأسيس تجمع العلماء المسلمين والمحطات التي ساهم فيها التجمع بحل الأزمات الفتنوية بين السنّة والشيعة، وخاصة تصديه في المرحلة الأخيرة لموضوع التكفير لما له من انعكاس على تشويه صورة الإسلام المحمدي الأصيل كدين رحمة، وتصويره للرأي العام على أنه دين قتل وتدمير، وكيف أن التجمع عقد عدة مؤتمرات وندوات فكرية والتقى قيادات إسلامية من إنحاء العالم من اجل إعداد خطة مواجهة تعيد الأمور إلى نصابها وتوضح معالم الإسلام على حقيقتها وتكشف مخططات الأعداء التي من اجلها قاموا بابتداع هذه الفكرة الجهنمية التي لا تمت إلى الإسلام ومفاهيمه بصلة.

بدوره حيَّا السيد علي باقر عابدي تجمع العلماء المسلمين على هذه المواقف وتمنى نقل التجربة إلى الهند وخاصة إلى مدينة علي بور التي فيها الكثير من المسلمين الشيعة والسنّة، وطلب من التجمع أن يزور الهند التي يبلغ عدد سكانها مليار وثلاثمائة وخمسون مليون نسمة.

ووضع السيد علي باقر عابدي التجمع بأجواء مؤسسته الثقافية الاجتماعية بشكل خاص، وأجواء وحال المسلمين في الهند بشكل عام، ووجه للتجمع دعوة لزيارة المؤسسة، وأقترح عقد بروتوكول عمل مشترك بين المؤسسة والتجمع، سيعمل التجمع بإذن الله على دراسته.

وقد أكد المجتمعون على أن القضية المركزية للأمة التي هي القضية الفلسطينية تشكل عاملاً مهماً لتوحيد الأمة، وأنه يجب تركيز الجهود في أنحاء العالم الإسلامي كافة على الخطر الصهيوني وضرورة حشد الطاقات لدعم المقاومة الفلسطينية بكل أنواع الدعم وصولاً لتحرير فلسطين كل فلسطين من رجس العدو الصهيوني.

 

 

 

إخترنا لكم من العدد