مجلة البلاد الإلكترونية

الثلاثية الماسية: الجيش والشعب والمقاومة سياجٌ لحماية لبنان من أي خطر داهم، ومن أي عدو أتى..

العدد رقم 194 التاريخ: 2019-08-24

الاجتماع الاسبوعي للهيئة الإدارية: العقوبات الأمريكية على نواب حزب الله

 

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي، خصصته لموضوع العقوبات الأميركية على نواب حزب الله، وصدر عنها البيان التالي:

لقد وصلت صلافة الإدارة الأميركية إلى حد وجهت معه الإهانة لكل الشعب اللبناني من خلال وضع نواب عنه على قائمة الإرهاب، ومن يتطلع إلى نتائج الانتخابات النيابية الأخيرة فإن كتلة الوفاء للمقاومة قد حازت أعلى عدد من أصوات الناخبين اللبنانيين، ومن المعروف أن النائب وإن كان عندما يترشح لهذا المنصب فإنه يفعل ذلك انطلاقاً من الحزب الذي يمثل إلا أنه عندما يصبح نائباً فإنه يصبح نائباً عن الشعب اللبناني، وبالتالي فإن تصرف الإدارة الأميركية هذا يُعتبر إهانة للشعب اللبناني بأكمله.

إننا في تجمع العلماء المسلمين وأمام هذا الإمعان من الإدارة الأميركية في إهانة الشعب اللبناني وفي دعم الكيان الصهيوني سواء في محاولة فرض وجهة نظره في مسألة ترسيم الحدود أو في مسألة منع الجيش اللبناني من امتلاك أسلحة فتاكة لمواجهة التحديات والأطماع الصهيونية، نطالب بما يلي:

أولاً: ندعو الدولة اللبنانية لاتخاذ قرارات حاسمة بوجه هذه القرارات والتعامل معها كأنها غير موجودة وتوفير الحماية اللازمة لمن استهدفهم هذا القرار.

ثانياً: ندعو إلى قطع العلاقات مع الولايات المتحدة الأمريكية أو إلى تخفيض مستوى التمثيل الديبلوماسي على الأقل وأن يبادر مصرف لبنان لتجاهل كامل القرارات الأميركية المتعلقة بالعقوبات الاقتصادية الناتجة عن تصنيف المقاومة أنها حركة إرهابية.

ثالثاً: ندعو الدولة اللبنانية لحملة ديبلوماسية واسعة مع دول القرار لاطلاعها على خصوصية الوضع اللبناني وعدم تحمله لأي عملية إقصاء أو عقوبات يمكن أن تزعزع الاستقرار الداخلي وتمس بالسلم الأهلي.

رابعاً: ندعو المجلس النيابي لجلسة عامة تخصص لهذا الشأن والإعلان عن رفض المجلس للقرارات الأميركية المتعلقة بكتلة وازنة في المجلس بشخص رئيسها الأخ المجاهد الحاج محمد رعد والطلب من اتحاد البرلمانات الإقليمية والدولية اتخاذ الموقف المناسب في هذا الاتجاه.

خامساً: ندعو الحكومة للإعلان وبشكل واضح لا لُبس فيه أن المقاومة في لبنان هي فعل جماهيري متبنى من الدولة اللبنانية باعتباره أحد أهم الخيارات الأساسية التي أقرها البيان الوزاري وأن التصنيفات الأميركية هي مواقف لا تبتني على قواعد سليمة وإنما هي جزء من النهج المتبع لدى الولايات المتحدة الأمريكية في الدعم المطلق للكيان الصهيوني والتبني لخياراته.

إخترنا لكم من العدد