مجلة البلاد الإلكترونية

يا سيِّدَ المرسلين.. وشفيعَ المؤمنينَ.. السلام عليك وعلى نورِكَ الذي ينبجِسُ من كنفِ أبي طالبٍ وحنان آمنة.. السلام عليكَ يا أبا إبراهيم

العدد رقم 206 التاريخ: 2019-11-16

عبرة الكلمات

غسان عبد الله

                                                                                                      أنت مثلُ ما أنت

يمضي العمر بنا.. وأنت مثل ما أنت روحاً تملأ شغاف روحي.. بهذا المساء يطرق صمتي سؤاله الأول كيف لنا البقاء بدون ألم ؟؟؟؟؟؟؟

ذاكرة

أخْتَنِقُ.. أَشْعُرُ أني مسجونٌ داخِلَ قنينةِ ذاتي.. كلما بَكَتْ عيوني تَمْسَحُ لكَ صورةً.. قُل لي كم أحتاجُ.. من الدموعِ؟.. كي أَمْحيك من ذاكرةِ أحلامي.

غرور وحلم

حين أصرخ "أُحِبُّكَ".. أخافُ أن تَسمَعَني.. لغرورٍ يقتلُ كبريائي.. وحلمٍ ينتظِرهُ قلبي.. أن تصرُخَ أنت أولاً.

ندوب الزمان

عندما يُصبحُ الجرحُ عميقاً وأكبر من مساحةِ الجسم.. تُرى من أين سنصرخ!! ومن أين نتوجع؟!.. وكيف لنا أن نخفي ندوبَ الزمان؟.

مجرد مجرة

أحياناً أتوهَّم أن الحياةَ بكلِّ مفرداتِها.. بأنكَ تسكُنُ فيها.. وبعدَ فترةٍ أدركْتُ أنَّ الحياةَ تختلفُ كلَّ الاختلافِ عنْكَ فالحياةُ مجرَّدُ مجرَّةٍ في دربِ حُبِّك...

لم يعُدْ للَّيلِ سِتْرُهُ

اليوم شَهِدْتُ شهقةَ نبضةٍ صامتةٍ كالغبار.. حين قلوبُكُم قلَّمَتْ أظافِرها كالمسمار.. وتم اعتقالُ لحظةِ الصمت لدى الأزهار.. لم يَعُدْ للَّيلِ سِترهُ ما دامتْ قلوبُكم عاريةَ الأبصار.. ولم يعد للفجرِ أنينٌ سوى زخةِ الأمطار.. ولم يَعُدْ لقلبي سوى أن يحمِلَ اللَّيلَ على أكتافِهِ، وأنينَ الفجرِ في صدرِهِ.. ويقرِّرَ الإبحار.

إخترنا لكم من العدد