مجلة البلاد الإلكترونية

يا سيِّدَ المرسلين.. وشفيعَ المؤمنينَ.. السلام عليك وعلى نورِكَ الذي ينبجِسُ من كنفِ أبي طالبٍ وحنان آمنة.. السلام عليكَ يا أبا إبراهيم

العدد رقم 206 التاريخ: 2019-11-16

روائع الشعر العربي

 

أبو نواس ـ تأمــلات

الرزقُ والحرمانُ مَجـــــــــــــــــــــراهما         لِمـــــــــــــــــــــــــا قَضى الله وما قَــــــــدَّرا

فاصبرْ إذا الدَّهـــــــــــــــــرُ نبا نبـوةً         فجُـــــنَّةُ الحـــــــــــــــــــــــــازمِ أَنْ يصبِرا

كم مُوســــــــــــــــــرٍ أعسَـرَ في بُرهةٍ ‏        ومُعســـــــــــــرٍ في مِثلها أيســـــــــــــرَا

مهيار الديلمي ـ عبيــد

متى ضنَّت الدنيا عَليَّ فأبصرت         لســـــــــــــــــانيَ فيها بالســـــــــــــــؤال يجودُ

إذا كنتَ حرّاً فاجتنب شَـــــــــــهَوَاتِها         فــــــــــــإِن بنيهــــــــــــــــا للزَّمـــــــــــانِ عَبِيــــدُ

إذا شِـئتَ أن تَلقَى الأنامَ مُعَظَّمَا          فــــــــــلا تلقَهُـــــــم إلاَّ وأنت ســـــــــــــــعيِدُ

أبو العتاهية ـ حليـم

كَمْ مِنْ سَـــــــــــفِيهٍ غــاظني سَـفَهاً          فَشـــــــــفَيتُ نَفْسِــــــــــــي منه بِالحِلْمِ

وكَفيتُ نَفْسِـــــــــــي ظُلْــمَ عَادِيَتِي           وَمَنَحتُ صَفْـوَ مَــوَدَّتِي ســـِـلْمي

وَلَقَــــــــدْ رُزِقْـــتُ لِظَـالِمي غلَظــــاً           وَرَحِمْتهُ إِذْ لَـــــــــــــــجَّ في ظُلْمِـــــــي

المتلمس ـ الذليــل

من كان ذا عضـدٍ، يدرك ظلامتَـه          إن الذليلَ الـذي ليســــــــت له عضـدُ

ولا يقيم على ضَيـمٍ يســـــــــــــــــــــــامُ بِــهِ          إلاَّ الأذلان: عَيرُ الحـــــــــــيِّ والوتَــدُ

هذا على الخســــــفِ مربوطٌ برمَّتِـه           وذا يُشَــــــــــــــــــــــجُّ فـــــــلا يرثي له أَحَــدُ

 

 

إخترنا لكم من العدد