مجلة البلاد الإلكترونية

منعاً للتدخل بالشؤون الداخلية لبلدنا.. على القوى السياسية الخروج من اللعب على حافة الهاوية

العدد رقم 209 التاريخ: 2019-12-06

روائع الشعر العربي

 

عبيد بن أيوب ضرار العنبري ـ خوف من البشر

لقــــــــــــــد خِـفْتُ حتَّى لَوْ تَمُرّ حَمَامةٌ          لقلتُ عَدوٌّ أو طلِيعــةٌ مَعْشــــــــــــــــــــرِ

وخِفْــــــتَ خَلِيلي ذَا الصَّفاءِ ورابَني          وقِيل فلانٌ أَو فُلاَنَةٌ فَـــاحْـــــــــــــــــــــــــذَرِ

فأصبحتُ كَالوَحْشِـيِّ يَتْبَعُ مَا خَلاَ          ويتركُ مَأنُوسَ البلادِ المـــــــــــــُدَعْـثرِ

إذا قِيل خــيرٌ قلت هذي خَدِيعــــة           وإِنْ قِيل شــــــــــــــرٌّ قلتُ حَـقٌّ فَشـمّرِ

قيس بن الخطيم الأوسي ـ استيفاء

كنتُ امرأً لا أَســــــــــــــــــــمعُ الدَّهـْـرَ سبَّةً        سـَــــــــــــــــــــبُّ بها، إلا كَشَــفـْتُ غِطاءها

فإِنيَ في الحـــــــربِ الضروسِ مَوَكَّلٌ        بإِقـــــــــــدامِ نفسٍ مـــــــــــــــا أُريدُ بَقَاءهــــــــــــَا

إذَا ســــــــــــقمَتْ نفســي إلى ذي عداوةٍ        فإِني بِنَصْلِ الســـــــــــــــيـفِ باغٍ دَوَاءهـَا

مَتى يأتِ هذا الموتُ لاَ تبقَ حاجةٌ         لنفســـــــــــــــــيَ إِلاّ قد قضيتُ قضَاءهـــا

قيس بن ذريح ـ الحب..

هل الحــــــــــــبُّ إلا عَبْرةٌ بَعْــــــــدَ زَفْرَةٍ         وحَرٌّ على الأحشـــــاءِ ليسَ لَه بَرْدُ

وفَيضُ دُمـوعٍ تَسْــــــــــــــــــــتَـهِلُّ إذا بَـدَا         لَنَا عَلَمٌ مـن أرْضِكِم لَمْ يَكُنْ يبْدُو

ذو الكفايتين ـ الحكاية الأزليـة

دَخَـــل الدُنيا أناسٌ قَبْلنـــا         رَحَـلوا عنها، وخَلَّوها لَنا

ونَزَلنَاها كما قـــــــــد نَزلـوا          ونُخَـلِّيهــــــــــــا لقومٍ بعدنَــــا

 

 

إخترنا لكم من العدد