مجلة البلاد الإلكترونية

أمريكا والـ "كورونا".. اهتزاز صورتها وانكشاف ضعفها.. وجامعة بقية الله للعلوم الطبية الإيرانية تقدم مساعداتها هدية منها للشعب الأمريكي، في أبلغ رسالة أخلاقية، إنسانية وسياسية

العدد رقم 226 التاريخ: 2020-04-04

بيان المجلس المركزي القرار الظني بحق جزار الخيام عامر الفاخوري

 

عقد المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين اجتماعه الأسبوعي وتدارس الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنه البيان التالي:

بعد أن أنجزت لجنة صياغة البيان الوزاري أعمالها وأحالته إلى مجلس الوزراء لإقراره تمهيداً للذهاب به إلى مجلس النواب لنيل الثقة على أساسه تنطلق عجلة الأعمال من قبل الحكومة التي نأمل أن تكون متسارعة من دون أن تكون متسرعة، وأن تبدأ بالمعالجات للوضع المهترئ الذي يعشعش في إدارات الدولة ووزاراتها كافة، لأن الأمر يحتاج إلى معالجات سريعة تُشعر المواطن أن نهضته وحراكه لم يذهبا سُدى، وأن هذه الحكومة كانت على مستوى المسؤولية التي تقدمت لحمّلها.

إننا في تجمع العلماء المسلمين نعول كثيراً على هذه الحكومة ورئيسها الدكتور حسان دياب في إخراج البلد من المأزق من خلال إيقاف الانهيار المتسارع على الصعيد النقدي والمالي وإعداد البلد للخروج من الاقتصاد الريعي إلى الاقتصاد الإنتاجي بتطوير الزراعة والصناعة ومد يد العون إليهما، فهما كفيلان بالمساعدة على اجتراح الحلول المنقذة للوطن من أزمته.

وفي الساحة الإقليمية كانت صدمة الشعوب العربية والإسلامية وبخاصة شعب السودان الشقيق كبيرة من خلال الإعلان عن قيام رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان بلقاء رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو في أوغندا، الأمر الذي يُعد في هذا الوقت الحساس من تاريخ الصراع مع العدو الصهيوني بمثابة خنجر في ظهر الأمة وطعنة نجلاء يجب أن يقوم الشعب السوداني بمحاسبته عليها.

إننا في المجلس المركزي لتجمع العلماء المسلمين وبعد دراسة وافية للوضعين الإقليمي والمحلي نعلن ما يلي:

أولاً: نشيد بالنشاط الفعال للحكومة اللبنانية برئاسة دولة الرئيس الدكتور حسان دياب وندعو للاستمرار في هذه الوتيرة حتى الخروج بخطة إنقاذية تخرج البلد من المأزق الذي يعيش به.

ثانياً: نوجه التحية للقضاء اللبناني بشخص قاضية التحقيق العسكري في بيروت نجاة أو شقرا على إصدارها القرار الظني بحق جزار الخيام عامر إلياس الفاخوري بمواد تصل عقوبات بعضها إلى الإعدام وهي دليل على أنه ما زال الجسم القضائي اللبناني يتمتع بمصداقية يُعول عليها، آملين أن تنتهي المحاكمات إلى حكم يتناسب مع حجم الجريمة التي ارتكبها هذا العميل.

ثالثاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين قيام رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان بلقاء رئيس وزراء العدو الصهيوني بنيامين نتنياهو في أوغندا، معتبراً أن هذا العمل هو خيانة عظمى للسودان وشعبه ودستوره وللأمة العربية والإسلامية، ونطالب الحكومة السودانية بمسائلته وإقالته، والشعب السوداني للخروج بمسيرات تؤكد على الموقف الحقيقي لهذا الشعب البطل من القضية الفلسطينية وصفقة القرن.

رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين قيام قوات العدو الصهيوني باجتياز السياج الحدودي مقابل منتزهات الوزاني ووصولها إلى مجرى النهر، ما يُشكل انتهاكاً إضافياً للسيادة اللبنانية، وندعو الأمم المتحدة لاتخاذ الإجراءات المناسبة لردع العدو عن مثل هكذا أعمال كي لا يضطر الجيش اللبناني والمقاومة لردعه.

خامساً: يوجه تجمع العلماء المسلمين التحية للجيش العربي السوري على الإنجازات التي حققها في محافظة إدلب، وفي حلب وحماة ووصولها إلى مناطق قريبة من سراقب، وندعو للاستمرار في عملياته حتى التحرير الكامل للتراب السوري والتعامل مع قوات الاحتلال التركي بالأسلوب المناسب ردعاً ومنعاً لها من التدخل لصالح الإرهابيين ودعمهم لوجستياً ومادياً وبالقصف المباشر كما صرح اردوغان.

 

إخترنا لكم من العدد