مجلة البلاد الإلكترونية

وصول ناقلات النفط الإيرانية إلى فنزويلا سالمة بعد طول تهديد: القوة العظمى الأمريكية بكل جبروتها العسكري باتت مرتدعة

العدد رقم 234 التاريخ: 2020-05-30

نحو الالتزام الصارم بإجراءات مواجهة وباء الكورونا

تعليقا على التطورات السياسية في لبنان والمنطقة أصدر تجمع العلماء المسلمين في لبنان البيان التالي:

يشهد لبنان كما العالم أزمة كبرى ناتجة عن انتشار وباء الكورونا الذي يضعنا أمام استحقاقات مصيرية تحتاج إلى الصبر والتعاون بين أبناء الوطن والارتباط بالله عز وجل والتمسك بتعاليمه للخروج من هذه الأزمة بأقل قدر ممكن من الخسائر مع التأكيد على أهمية الالتزام بالتوجيهات والارشادات الصادرة عن الدولة.

وتحاول القوى المستكبرة استغلال هذه الأزمة لتحقيق مكتسبات سياسية واقتصادية من دون وازع من أخلاق وضمير مفقودان أصلاً لدى هذه القوى فتعمل الولايات المتحدة الأميركية على الإعداد لأمر مريب في العراق مستغلة انشغال العالم بمعالجة أزمة كورونا، ويقوم الكيان الصهيوني بالاعتداء على سوريا من خلال غارات وإطلاق صواريخ مرت عبر الأراضي اللبنانية.

إننا في تجمع العلماء المسلمين وأمام هذا الواقع نؤكد على ما يلي:

أولاً: نحث الشعب اللبناني على الالتزام الصارم بإجراءات مواجهة وباء الكورونا التي تقرها الحكومة وندعوه للبقاء في المنازل وعدم الخروج منها إلا للضرورة القصوى حفاظاً على نفسه وعائلته ومنعاً لانتشار الوباء.

ثانياً: ندعو الحكومة للإسراع في تأمين صمود اللبنانيين في منازلهم بتحويل قرارات المساعدة للعائلات الأكثر فقراً، وإيصال الأموال والمساعدات إليهم، وفي هذا الإطار نشيد بمبادرات المجتمع الأهلي لتقديم العون للمواطنين المحتاجين إليها.

ثالثاً: ندعو الحكومة اللبنانية لعلاج مسألة المساجين وذلك عبر إصدار عفو خاص عن الذين بقي لهم من محكوميتهم سنة أو أقل والذين يتوقف إخلاء سبيلهم على دفع أموال يمكن للدولة إعفائهم منها، وندعو مجلس النواب لإقرار قانون العفو العام بأسرع وقت ممكن.

رابعاً: نؤكد على أهمية المسارعة في التحقيق بموضوع الأموال المهربة من قبل المصارف إلى الخارج، وإعادتها إلى لبنان باعتبارها ملك للمودعين وإلزام المصارف بإعطاء صغار المودعين ودائعهم وحجز أموال كبار المودعين. ونستنكر في هذا المجال السجال السياسي حول تعيينات مصرف لبنان وندعو للالتزام بمعايير الكفاءة ونظافة الكف لا المحسوبيات والانتماءات الحزبية.

خامساً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين الغارات الصهيونية على سوريا واستخدام الأجواء اللبنانية للقيام بذلك ونطالب الدولة اللبنانية برفع شكوى لمجلس الأمن حول هذا الانتهاك المستمر للقرارات الدولية وللسيادة اللبنانية وندعو الجيش السوري للرد على القصف وعدم الاقتصار على اسقاط الصواريخ والانتقال من الدفاع إلى الهجوم.

 

إخترنا لكم من العدد