مجلة البلاد الإلكترونية

التجمع ينوّه ببدء رئيس الحكومة حسان دياب باستطلاع الوضع للتوجه شرقاً

العدد رقم 239 التاريخ: 2020-07-04

الاجتماع الاسبوعي للهيئة الإدارية: افتتاح سفارة للعدو الصهيوني بالإمارات

الاجتماع الاسبوعي للهيئة الإدارية:

افتتاح سفارة للعدو الصهيوني بالإمارات

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنها البيان التالي:

ما زلنا ننتظر أن تتحول البرامج التي أعلنت عنها الحكومة إلى واقع ملموس يساهم في التخفيف من وطأة الأزمات المتعددة التي يُعاني منها المواطن اللبناني الذي بات بغالبيته العظمى بعد أن سُرِقت أمواله من قبل المصارف تحت خط الفقر وهذا ما نلحظه من خلال صرخات المواطنين غير القادرين على تأمين لقمة عيش لهم ولأطفالهم.

في نفس الوقت تفاقمت أزمة الكورونا في اليومين الأخيرين نتيجة الإهمال من بعض المواطنين الذين طُلب منهم الحَجِر فلم يلبوا، فقاموا بنشر العدوى وأرجعونا إلى نقطة البداية، ولعل الموجة الثانية كما يقول الخبراء ستكون أسوأ بكثير من الموجة الأولى، وهذا ما يجعلنا نطالب الدولة بأن تعدل في خطة جلب المغتربين وذلك بعدم ترك الحَجِر طوعياً لهم بل أخذ من لم يثبت أنه مصاب إلى أماكن حَجِر مخصصة تحت إشراف الدولة وعدم السماح لهم بالاختلاط إلا بعد أن تمر الأيام الأربعة عشر على حَجِرهم فنجنب البلد مخاطر الدخول في الموجة الثانية، هذا إن لم يكن قد دخلنا فيها فعلاً.

وقد طالعتنا وسائل إعلام العدو الصهيوني اليوم بخبر أن دولة الإمارات العربية المتحدة اتفقت مع حكومة العدو على افتتاح سفارة للكيان الغاصب في إمارة دبي، وهذا يعبر عن مدى تحلل بعض الحكومات العربية من كل القيم العربية الأصيلة وتخليهم عن القضية الفلسطينية لصالح المحتل الغاصب.

إن تجمع العلماء المسلمين بعد اجتماع هيئته الإدارية وتدارسه للأوضاع في لبنان والمنطقة أعلن المواقف التالية:

أولاً: يعلق المواطن اللبناني آمالاً على أن تكون جلسة مجلس الوزراء اليوم في بعبدا سبيلاً لإصدار الاستراتيجية الوطنية لمكافحة الفساد التي يجب أن تقر بسرعة وتأخذ طريقها للتنفيذ خاصة تشكيل محكمة خاصة لمحاكمة الفاسدين ورفع الحصانات عنهم وتتألف هذه المحكمة من قضاة يتحلون بالنزاهة ونظافة الكف والإخلاص. 

ثانياً: ينوه تجمع العلماء المسلمين بخطوة إصدار قانون عفو خاص عن 300 محكوم وموقوف من قبل فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والتي ستساهم في التقليل من خطر تفشي الكورونا بين المساجين، كما نأمل بأن يأخذ قانون العفو العام طريقه للإقرار في مجلس النواب على أن لا يشمل العملاء الصهاينة ومن ارتكب جرائم قتل بحق القوى الأمنية والمواطنين انطلاقاً من مفاهيم إرهابية تكفيرية.

ثالثاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين قيام دولة الإمارات بفتح سفارة للكيان الصهيوني في إمارة دبي ونعتبرها خيانة للقضايا العربية، خاصة القضية الفلسطينية وندعو لتحرك واسع رفضاً لهذا الإذعان للإرادة الصهيو/أميركية والتنكر لقضايا أمتنا العربية والإسلامية.

رابعاً: يوجه تجمع العلماء المسلمين التحية للرجال الأبطال في بلدة يعبد غرب مدينة جنين وقتل جندي صهيوني مجرم ومعتدٍ من خلال حجر أصابه في رأسه ليثبت هذا الشعب أنه مهما تأمرت عليه دول وقوى شريرة سينتصر بالنهاية وسيواصل جهاده حتى تحرير آخر شبر من أرض فلسطين.

 

إخترنا لكم من العدد

فضاءات فكرية

بعد "الكورونا": العَرَبُ في مُواجَهَةِ الفَقْرِ والمَجَاعة.. أينَ باتت استراتيجيات الزّراعة العربِيّة؟!

بعد "الكورونا": العَرَبُ في مُواجَهَةِ الفَقْرِ والمَجَاعة.. أينَ باتت استراتيجيات الزّراعة العربِيّة؟! سيكونُ العربُ - في مقبلِ الأشهر القليلة القادمة - في ...