مجلة البلاد الإلكترونية

التجمع ينوّه ببدء رئيس الحكومة حسان دياب باستطلاع الوضع للتوجه شرقاً

العدد رقم 239 التاريخ: 2020-07-04

عبرة الكلمات

غسان عبد الله

عبرة الكلمات

خارج لعبة الأوصاف

ردَّاً على خطابكَ يؤجّج الخبايا ويعبثُ بالخلايا، رداً على قبضتكَ تشعلُ فتيل النهار.. أجمَعُ زهرةِ الغاردينيا في ماء قلبي‏.. ثمّ أنفثُ عطرَها بين الأصابعِ...‏ فسافر فيها..‏ إرتديها لحظةً للصّفو...‏ كم حمَّلتُها شغفي بمقلتيكَ الَّلتينِ‏ تخاطبان الصَّيفَ، حين أردّ من شجري‏ على ما تسألانْ‏.. عيناكَ خارجَ لعبةِ الأوصاف، سرَّاً تلعبانْ...‏

مزار الطيور

كرمى لعينيكَ،‏ قد أجدُ القصيدة في نِداكَ وأنت تخاطب الروحَ على منبر الراية.. لا تبتعدْ عن مدى إبصاري مويلاي.. النّورُ من قدميكَ يهطلُ، سوف أجمَعُهُ‏ وأبني من تدفُّقِهِ‏ مزاراً للطّيورِ‏ وقد أسوّي من كآباتي طيوراً...‏

كُرمى لروحك

كُرمى لروحكَ العلويةِ ينضجُ في الفضاء الَّلوزُ،‏ والأبوابُ يفتَحُ بعضُها بعضاً،‏ ليبتدئ الصَّباح زيارةَ الأشجار في بيت القصيدةْ‏.. وكرمى للنقاءِ في صدركَ الرحبِ داخلَ الأشياء أسماءٌ جديدَةْ‏ ويدُ المعاني تستديرُ على أصابعها الخواتمُ،‏ كلَّما التمعتْ بروق الصّمت في عينيكَ،‏ وانحنت السّماء عليكَ،‏ أو صلّيتُ فيكَ فرائض النصر العظيمْ...‏

يجوزُ.. ما لا يجوز

حين يلتمعُ في الأفق نورٌ.. أوقنُ أن الشمس تُشرقُ من إطلالكَ الحبيب.. فلا تُطل غيابكَ عن مهجتي.. أخاف أن أشتاق فيحدوني الشوقُ كي أطيل التحديق في النور الهاجم.. أفرَحُ بالملائكةِ الصَّغيرة في‏ يَدَيكَ حين تباركان هواءَنا‏ وأنا.. أنا‏.. من كوّةِ الفيضِ أطلُّ على المدى‏.. وأحاولُ استحضارَ مُفْردةٍ تليقُ بنوركَ العالي،‏ فتخذلني الرّموزْ‏.. وأرى بأنَّكَ لستَ قائدنا وحسبُ،‏ وإنّما كنز الكنوزْ‏.. ويجوزُ لي ـ وأنا أحاولُ صَيْدَ مرجانِ الرّؤى ـ مالا يجوزْ...‏

غسان عبد الله

 

 

إخترنا لكم من العدد