مجلة البلاد الإلكترونية

تجمع العلماء المسلمين: ننوه بسياسة الصمت الاستراتيجي الذي تعتمده المقاومة

العدد رقم 243 التاريخ: 2020-07-31

وفد من التجمع يزور سفارة الجمهورية العربية السورية

وفد من التجمع يزور سفارة الجمهورية العربية السورية

قام وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله بزيارة سفارة الجمهورية العربية السورية والتقى سعادة السفير السوري الدكتور علي عبد الكريم علي..

بعد اللقاء صرح الشيخ الدكتور حسان عبد الله بالتالي:

تشرفنا بلقاء سعادة سفير الجمهورية العربية السورية الدكتور علي عبد الكريم علي، وكان اللقاء مناسبة للتداول بالأوضاع التي يمر بها البلدين الشقيقين سوريا ولبنان خاصة أن هناك تشابهاً في الظروف الاقتصادية التي نمر بها، والسبب واضح هو وقوف البلدين في وجه الإملاءات الأمريكية ورفضهما للحلول الإستسلامية للقضية الفلسطينية وتمسكهما بمحور المقاومة كخيار وحيد لاسترجاع الحقوق وتحرير الأراضي التي احتلها العدو الصهيوني والأمريكي والتركي في المنطقة.

في البداية أعلنا لسعادته وقوف تجمع العلماء المسلمين إلى جانب سوريا قيادة وشعباً في مواجهة قانون قيصر الذي لا يعني تجويع الشعب السوري فقط بل تجويع الشعب اللبناني أيضاً، ما يؤكد على المصير المشترك الذي يجمع بلدينا وشعبينا.

وأكدنا في هذا المجال على مطالبتنا الحكومة اللبنانية بالإسراع في فتح حوار جدي وعلني مع الحكومة السورية في المواضيع التي تهم البلدين، خاصة مسألة فتح الحدود أمام تجارة الترانزيت والتجارة البينية وتبادل السلع الغذائية لما تمتلكه سوريا من فائض في هذا المجال، وتطوير الاتفاق الموقع بين البلدين بخصوص استجرار الطاقة الكهربائية لما فيه مصلحة لبنان.

وقد أكد سعادته استعداد سوريا لإعطاء كمية أكبر من الطاقة إذا ما طلبت الحكومة ذلك، وهيأت الأرضية التقنية اللازمة والمناسبة.

وأكد سعادة السفير الدكتور علي عبد الكريم علي للوفد وقوف سوريا إلى جانب لبنان واستعدادها لتوفير الدعم اللازم ضمن إمكانات سوريا لأنها تعتبر أن لبنان وسوريا كما قال الرئيس الخالد حافظ الأسد شعب واحد في بلدين، وان النصر سيكون حليف محور المقاومة في النهاية، خاصة مع استعداد هذا المحور لتقديم التضحيات اللازمة في سبيل تحقيق العزة والكرامة لأمتنا.

 

إخترنا لكم من العدد