مجلة البلاد الإلكترونية

الإمام الخامنئي (دام ظله): "النّظام الأمريكي لن يُعمّر طويلاً إنْ جاء أحدهم إلى السلطة، فسيُعجّل الانهيار، والآخر ربّما يؤخّره قليلاً لكن في جميع الأحوال هذه هي الحقيقة"

العدد رقم 268 التاريخ: 2021-01-22

وفد جامعة المصطفى العالمية يزور التجمع

وفد جامعة المصطفى العالمية يزور التجمع

قام وفد من جامعة المصطفى (ص) العالمية برئاسة سماحة السيد سجاد هاشميان رئيس جامعة المذاهب في الجامعة ورئيس جامعة المصطفى العالمية في بيروت سماحة الشيخ محمد حسين مهدوي مهر ومعاون العلاقات العلمية في الجامعة سماحة السيد علي الموسوي ومدير الشؤون القانونية والحقوقية الأستاذ جواد عواضة، بزيارة تجمع العلماء المسلمين حيث كان في استقبالهم رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله وأعضاء الهيئة الإدارية..

تم في البداية عرض لمسيرة تجمع العلماء المسلمين منذ التأسيس إلى اليوم ودوره في تأسيس المقاومة ودفاعه عن الإسلام المحمدي الأصيل ودعوته للوحدة الإسلامية والوطنية، وتم التركيز على المرحلة الأخيرة التي نمر بها اليوم والتي نحن بحاجة ماسة إلى الوحدة في مواجهة الهجمة الصهيو/أمريكية التي تستهدف محور المقاومة والتي يحتل فيها الجانب الفكري والثقافي جانباً مهماً وأساسياً، خصوصاً أن خطة الأعداء تركز على تشويه صورة الإسلام عبر نشر أفكار غريبة وبعيدة عنه كل البعد وفي نفس الوقت الإساءة إلى المقدسات الإسلامية وعلى رأسها الإساءة لرسول الله محمد صلى الله عليه وآله وسلم كما حصل في أوروبا في الأيام الأخيرة. لذا فإن التعاون بين المؤسسات والجمعيات الثقافية يعتبر ضرورة في هذه المرحلة وتجمع العلماء المسلمين على استعداد كامل للتعاون سواء مع الجامعة الأم في إيران أم مع ممثليتها في لبنان، وذلك لنشر مفاهيم الدين الإسلامي المحمدي الأصيل وفضح أهداف المشروع التكفيري الذي تروج له دوائر الاستعمار العالمية وعلى رأسها محور الشر الصهيو/أمريكي.

من جهته شرح سماحة الشيخ محمد حسين مهدوي مهر الخطوات التي قامت بها جامعة المصطفى (ص) فرع لبنان إلى اليوم والنجاحات التي حققتها في هذا المجال، مؤكداً على ضرورة التعاون بين فرع الجامعة وتجمع العلماء المسلمين لما في ذلك من أهمية في تطوير العمل الثقافي على الساحة الإسلامية اللبنانية.

أخيراً تحدث رئيس جامعة المذاهب في جامعة المصطفى (ص) العالمية سماحة السيد ساجد هاشميان فأكد على أهمية التعاون بين فرع جامعة المذاهب الإسلامية في جامعة المصطفى (ص) وبين تجمع العلماء المسلمين وقال:

"نحن وإياكم متقاربون في الولادة فالتجمع ولد ببركة الإمام الخميني (قده) وكذلك هذه الجامعة منذ حوالي 40 سنة.. والأهداف واحدة وإن اختلفت الوسائل، ولدينا خطوة جديدة لتوسيع المشروع إلى جعل الأمر تحت عنوان جامعة الأمة الإسلامية الواحدة، ولا بد أن يكون لنا دور في منطق الحضارة الإسلامية وهو مشروع أطلقه سماحة السيد القائد.. ولتجمعكم دور كبير في هذا، وبما أن الأمر يحتاج إلى تخطيط فأنا اليوم أقوم بجولة على العالم الإسلامي وإلى عدة دول للدعوة إلى هذا المشروع الكبير وللإشراف المباشر عليه، وسنقوم بعدة دورات في العالم الإسلامي مثل إندونيسيا وماليزيا ونسأل الله سبحانه وتعالى أن نحقق الهدف المنشود إن شاء الله".

إخترنا لكم من العدد