مجلة البلاد الإلكترونية

الإمام الخامنئي (دام ظله): "النّظام الأمريكي لن يُعمّر طويلاً إنْ جاء أحدهم إلى السلطة، فسيُعجّل الانهيار، والآخر ربّما يؤخّره قليلاً لكن في جميع الأحوال هذه هي الحقيقة"

العدد رقم 268 التاريخ: 2021-01-22

عبرة الكلمات

غسان عبد الله

عبرة الكلمات

افتقاد (إلى أخي حسن)

هنا ترفرف يا حبيب العمر، روحكَ تلك التي من رحمتها ما هجرتني يوم فرّقتنا الدّروب.. الشهر الرابعُ بعد الرحيل يُقبلُ.. والليلُ (روحكَ) وأنا نحتضن بعضنا بعضاً.. دعني أخبركَ أنّها، ضوء شمعتي، أنفاسي الحيّة، دثار البرد وبهجة الرّبيع.. "روحُك"!! كم أحبّها.. دعها لي فهيَ في مأمن، ولا تناورها بإياب!!.

كل الغيث

هطولٌ كانَ.. وجدبٌ أصبح..! أنا الأرضُ يا كلّ الغيث..! فأغثني.. هيّا أيّها المتبّخر.. هيّا أمطر.. فأنا على شفا حفرة انتهاءٍ..! أتعرفُ.. كيف أقضي ليلي؟! أتسامرُ والشقوق عن أحاديثِ الورى.. كيف كان لنا زهرٌ وخضرةٌ.. وكيفَ كنّا ننعمُ بحياة..!! أما آن لكَ أن تلمّني بـ(زخِّ) لقاءٍ حنون..!.

برد

تحتَ مظلّة المطر... كرسيٌّ شاغرٌ لا نجرؤ بالجلوس عليه...! وفي محطةِ الشتاء المؤجّل للحزنِ لم أكن وحدي أشيّع العمر بغيابكَ وأستقبلُ الحضور بالتذكّر... كان البردُ محمّلاً بآخرين لا ينام في قلوبهم الحنين ولا يتذكّرهم الأصدقاء...!.

أنين..!!

لا ليست هذهِ حرائقُ شوقِكَ فحسبْ..! بل ضلوعي تحتطبُ في بُعدك، ونارٌ تضرمُ في عمق فؤادي.. يتصاعدُ دخانها يزيدُ الشّوق لوعة، والليل حُلكةً، والهدوء وحشة.. ولا يُسمعُ إلا رجعُ أنيني..! أن أتفقّد وهجكَ في تلكَ الظلمة!! ـ ولا أنا مبصرٌ ولا النّار تترحّم على الرّماد ـ.. ولا أجدك..!.

ترميم ظلّ..!

إليّ بذاكَ الخيال.. عجّل..! فثّمة روحٌ هنا تحتضر إن لمْ يحضُرْ..! مخنوقة إلا شهقةً.. تتلهّف ظلّك يا غائب.. فـ(هِلَّ).. ولا كمد..!!.

غسان عبد الله

إخترنا لكم من العدد