مجلة البلاد الإلكترونية

تجمع العلماء المسلمين: يتوجه للبنانيين بالتهنئة بالذكرى السنوية للقادة الشهداء مستذكراً جهادهم الذي كان سبباً في تحرير لبنان من رجس الاحتلال الصهيوني

العدد رقم 272 التاريخ: 2021-02-20

عبرة الكلمات

غسان عبد الله

عبرة الكلمات

إعلان!

آهاتٌ متلاحقةٌ ظلَّتْ ترصُدُ كلَّ السَّعي للوصولِ لطرفِ النهايِة.. وبينها وبين الوصولِ كان العمرُ يمتدُّ ليعلِنَ أن الفرحَ قد ينتهي عند اللحظةِ التي يكونُ بها اللقاء!!.. عندها.. كان القرارُ أصعبَ من الإعلانِ عنه.

بدايات

البدايةُ الجادَّةُ.. نصنعُ منها فقط الشرارةَ الأولى، وما عداهُ لا يمكن أن نُوجِدَهُ.. وحتى نهايةِ الطريقِ التي رسمناها.. أو النار التي أوقَدْنا بدايتها.. لا يمكنُ أن نجدَ رسماً أو حرفاً لأن نُنْهي هذه البداية الحارقة الجميلة المتعبة المبعثِرَة المتبعثرة!!.

مسافة جميلة!

كم هي المسافةُ قاتلةٌ بين الوصولِ إلى النهايةِ وبين العودةِ لنفسِ موقعِ البداية؟؟.. بينهما عمقُ الجرحِ.. ونزفُه!.. بينهما تعبُ الوقتِ وصرختُه!.. بينهما شعورٌ غريبٌ ينزفُ ويتعب.. كم هي المسافةُ طويلةٌ.. لكنها جميلة!!!.

أمل..

انتعاشُ الأملِ سحابةُ خيرٍ بمطرٍ يروي جفافَ القلوب.. وتحقُّقُ الحلمِ مطرٌ يغذّي أراضي البحثِ لعناوين لا تؤدّي إلا لهدفٍ جميل!.. ومسافةُ الأملِ.. بين انتعاشِهِ.. وتحقيقِهِ هي الحدُّ الفاصلُ بين أن نكون أو ننعدم!.

دفتر الأيام

العمر يبكي خلف باب موصدٍ.. وأنا ألملم أدمعَ الأوقاتِ.. وكأنما حسَر الزمان صفاءَهُ.. عني.. ومدَّ أصابعَ المأساةِ.. كم كنتُ أسترضي تباريحَ النوى وأمدُّ فوق دموعها بسماتي!!.. خلَّتْ شواطئَها النوارسُ.. وارتمتْ.. في حضن مغربها شموسُ لِداتي.. يا دفتر الأيام.. ما ترك الأسى إلا السهاد.. بأعين السنوات قَلَّبْتُ أوراق الغياب.. فأشرقت بين السطور.. مواجعُ الكلمات لم يبق إلا.. أن أدير صحائفاً للحزن.. يكتبها الزمان الآتي.

غسان عبد الله

 

إخترنا لكم من العدد