مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية للتجمع: أمريكا عبر سفيرتها في لبنان تقوم بالتدخل بالقضايا التفصيلية وشؤون القضاء وتعمل على فبركة ملفات واتهامات وهذا خرق للأعراف الديبلوماسية

العدد رقم 303 التاريخ: 2021-09-24

بعد أن تبرأ الخارج من لبنان.. حزب الله: هذا هو السبيل لإنقاذ لبنان

محمد الضيقة

أوساط سياسية للبلاد:

بعد أن تبرأ الخارج من لبنان.. حزب الله: هذا هو السبيل لإنقاذ لبنان

سحبت منظومة الحكم في الأيام الماضية أي نقاش جديٍّ حول مسألة تشكيل حكومة جديدة من أجل إيجاد حلول لعشرات الأزمات التي تتكاثر كل يوم وتضع كل الشعب اللبناني تحت وطأتها، في وقت سقطت كل الرهانات على تدخلات خارجية للمساعدة بعد أن شعر السعاة أن لا أمل مع الأطراف المعنية في التنازل عن مصالحها الشخصية.

أوساط سياسية متابعة لفتت إلى أن الخطوة التي لجأ إليها الاتحاد الأوروبي حيث لم يبادر لطرح أي صيغة للمساعدة يؤشر إلى أن الأزمات المتعددة ستدفع لبنان نحو كارثة حقيقية خصوصاً أن المعنيين بتأليف الحكومة ما زالوا على مواقفهم من دون أن يرفَّ لهم جفن بشأن طوابير الذُّل على محطات البنزين وعلى أبواب الصيدليات والأفران.

وأضافت الأوساط أن موت الحركة السياسية خلال الأيام الماضية حيث لا اتصالات ولا لقاءات باستثناء بعض البيانات التبريرية حيث يعمل كل طرف على تحميل مسؤولية العرقلة للطرف الآخر، هذا الاستحقاق يؤكد أن لا حكومة في المدى المنظور، وأن الأزمات نحو مزيد من التدهور، وسط معادلة غريبة ترتكز على أن مبادرة الرئيس بري مستمرة، في وقتٍ حسم التيار الوطني الحرّ موقفه واعتبرها غير صالحة لإصلاح الأمور لأن رئيس مجلس النواب بات طرفاً وليس وسيطاً.

وتقول الأوساط في هذا السياق إنه إذا ما استمرت المراوحة فإنه لا جدوى من كل المحاولات المبذولة الهادفة لإنقاذ ما يمكن إنقاذه من خلال حلول جزئية تلجأ إليها الحكومة المستقيلة.

وتشير الأوساط إلى أن الملف الحكومي بات محصوراً بما يدور من اتصالات بين التيار الوطني الحر وحزب الله، وسط تكتم شديد، إلا أن ما طرحه سماحة السيد حسن نصر الله يشكِّل خريطة طريق جدية لإخراج لبنان من أزماته، وقد يكون السبيل الوحيد الباقي بعد أن نفض الخارج يديه من الملف اللبناني، معتبرة أن الإصرار على إنجاح مبادرة الرئيس بري كأساس لحلحلة الأزمة، باعتبار أن لا بديل لها، ومن أن حزب الله لا يمكنه الوقوف في موقع المنافسة مع المبادرة وهو يسعى للحصول من التيار الوطني على تقديم بعض التنازلات من أجل الوصول إلى صيغة معقولة لتشكيل حكومة تنطبق على معايير مبادرة الرئيس بري، شرط أن تتم صياغة مخارج ترضي جميع الأطراف.

محمد الضيقة

 

 

إخترنا لكم من العدد