مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية للتجمع: أمريكا عبر سفيرتها في لبنان تقوم بالتدخل بالقضايا التفصيلية وشؤون القضاء وتعمل على فبركة ملفات واتهامات وهذا خرق للأعراف الديبلوماسية

العدد رقم 303 التاريخ: 2021-09-24

حول زيارة رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية للبنان

حول زيارة رئيس وكالة الاستخبارات الأمريكية للبنان

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنها البيان التالي:

ما زلنا ننتظر والشعب اللبناني أن يصدر إعلان عن قصر بعبدا يبشر اللبنانيين بتشكيل حكومة تكون قادرة على مواكبة الأزمة ووضع خطط علاجية قصيرة وطويلة الأمد لأننا نعرف أن هذه الأزمة لا يمكن حلها بشكل سريع وهي تحتاج إلى صبر وقرارات تقشفية، على أن يواكب ذلك إطلاق التدقيق المالي لاستعادة الأموال المنهوبة والمهربة، ونحن في تجمع العلماء المسلمين نأمل نجاح وساطة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم في تقريب وجهات النظر، ونطالب فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون ورئيس الحكومة المكلف نجيب ميقاتي بأن يتنازلا عن مطالبهما التي تقف عائقاً أمام تشكيل الحكومة فيما بقي من نقاط خلاف يمكن بحسب المعلومات التخطي عنه وإيجاد بدائل له ويكون بالنسبة للمتنازل تضحية لصالح الوطن الذي يستأهل منا أن نضحي بالغالي والنفيس في سبيل الخروج من الأزمة والمأزق الذي نعيشه.

في نفس الوقت استمعنا من الإعلام أن رئيس وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية ويليام بيرنز وصل إلى مطار بيروت وتعودنا أنه كلما أطل واحد من مسؤولي الإدارة الأمريكية فإن مصيبة ستطال الوطن، لذا فإننا باسم تجمع العلماء المسلمين ندعو للتنبه لما يمكن أن يحمله هذا الزائر غير المرحب به من مؤامرات على الأمن والسلم الأهلي في هذا البلد الذي يُعاني ما يعانيه بسبب الحصار الأمريكي الظالم خدمة لمطامع الكيان الصهيوني الغاصب.

إننا في تجمع العلماء المسلمين وبعد دراسة وافية للأوضاع في لبنان والمنطقة نعلن ما يلي:

أولاً: يدعو تجمع العلماء المسلمين الرئيسين عون وميقاتي للإسراع في الإعلان عن التشكيلة الحكومية التي يظهر أنها وصلت إلى نهايات قد تكون سعيدة ويعلن التجمع تأييده لوساطة المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم وندعو له بالتوفيق والنجاح.

ثانياً: يستغرب تجمع العلماء المسلمين بقاء الطوابير الطويلة أمام محطات المحروقات مع أن هناك أكثر من باخرة أفرغت حمولتها ووزعت على المحطات ما يعني أن التخزين لدى المحتكرين وتجار الأزمات ما زال مستمراً، فندعو السلطات الأمنية إلى الاستمرار في الملاحقات ومداهمة الأماكن التي تُخزن فيها المواد المسروقة من أمام الشعب وإعادة توزيعها على الناس.

ثالثاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين إقدام قوات العدو الصهيوني على استهداف رائد يوسف راشد واغتياله، ويدعو إلى الرد على هذا الاغتيال الآثم بشكل رادع يمنع العدو الصهيوني من تكرار هكذا محاولات، ويستنكر تجمع العلماء المسلمين أن يأتي هذا الاستهداف بعد يومين من لقاء أبو مازن ووزير الحرب الصهيوني بيني غانتس، معتبراً أن العدو الصهيوني سيبقى مستمراً في عدوانه ولا حل معه إلا باستمرار الكفاح المسلح حتى تحرير كامل التراب الفلسطيني.

رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين قيام مملكة البحرين بإيفاد سفيرها الأول للكيان الصهيوني الغاصب خالد يوسف الجلاهمة إلى تل أبيب، ويعتبر أن الاستمرار في نهج التطبيع مع استمرار العدو الصهيوني بأعماله الإرهابية ضد الشعب الفلسطيني في حين أن التضامن العربي يفترض على هذه الدول التراجع عن التطبيع أمام هول ما يرتكبه العدو الصهيوني، نرى هذا الارتماء غير المبرر بأحضان الكيان الصهيوني التزاماً بالأوامر الأمريكية.

إخترنا لكم من العدد