مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية للتجمع: أمريكا عبر سفيرتها في لبنان تقوم بالتدخل بالقضايا التفصيلية وشؤون القضاء وتعمل على فبركة ملفات واتهامات وهذا خرق للأعراف الديبلوماسية

العدد رقم 303 التاريخ: 2021-09-24

عبرة الكلمات

غسان عبد الله

عبرة الكلمات

مَسَاءُ الصَّفاءِ

مَسَاءٌ نَقيٌ نَقيٌ كثَلْجِ الشِّـتاءْ.. مَسَاءٌ شَجيٌ، حَنونٌ كَوَجْهِ أبي، وابْتسَـامَةِ أُمِّيْ، ودِفْءِ الرَّغيفِ المُقَمَّرِ بَيْنَ يَدَيْهَا وإغْفَاءَةِ (الْجسْرِ) فَوْقَ الْفُرَاتِ الْحَزِينْ!.. مَسَـاءٌ جَميلٌ.. شَهيٌ، بَهيٌ.. إذَا تَخْطُرونْ!! وإذْ تُشْـعِلونَ رَمَادَ الْقَوافي، وَتُسْـقونَ وَرْدَ الْحُروفِ، تَبَارَى بخَطْوِكم، حينَ يُغَازِلُكم الشَّـوْقُ إذْ· تَهْمِسـونْ: مَسَـاءُ اللِّقَاءِ.. مَسَـاءٌ بَهيٌ شَهيٌ، شَجيٌ حَنُونْ!!.

سَيِّدُ الأنْهَارْ

سَيِّدُ الأنْهَارِ مَا أضْنَاهُ السَّفَرْ، مُتَّشِحَاً بِالأوْحَالِ يَمْشِيْ غَاسِلاً دَنَسَ الْبَشَرْ!.. حَامِلاً رُوْحَهُ وَبَقَايَا عِشْقِهِ الْقَدِيْمْ بِرَاحَتَيْهِ الْخِصْبَتَيْنِ، يَنْثُرُهَا هُنَا وَهُنَاكْ؟!.. سَيِّدُ الأنْهَارِ مَا اشْتَكَىْ، وَمَا بَكَىْ! حِيْنَ كَشَّرَتْ تِلْكَ الْمَدِيْنَةُ عَنْ أنْيَابِهَا؛ وَسَرَقَتْ حَقِيْبَتَهُ الْمَلِيْئَةَ بِالذِّكْرَيَاتِ الْجَمِيْلَةْ.. لأُنَاسٍ طَيِّبِيْنَ مَا زَالُوْا يَعُوْدُوْنَهُ فِيْ الصَّبَاحِ وَالْعَشِيَّةْ يَشْتَكُوْنَ إِلَيْهِ وَيَبْكُوْنْ، وَسَيِّدُ الأنْهَارِ مَا اشْتَكَىْ، وَمَا بَكَىْ!

واحدة تكفي

رَأْسُكَ الْمَلِيْئَةُ بِالْكُتُبِ الْكَثِيْرَةِ وَالأشْعَارْ، رُفُوْفُهَا الْعَامِرَةُ بِعُلَبِ الذِّكْرَيَاتِ وَالأغَانِيْ الْجَمِيْلةْ!! تَضَارِيْسُ خَلايَاهَا الْوَعْرَةُ الْمَسَالِكِ، وَمَا تُخَبِّىْءُ مِنْ أسْرَارٍ غَرِيْبَةٍ وَأحْلامٍ مَا تَعَدَّتْ قَحْفَ الدِّمَاغْ.. كُلُّ ذَلِكَ.. طَلْقَةٌ وَاحِدَةٌ تَكْفِيْهِ.. لِيَتَبَعْثَرُ فِيْ الْهَوَاءِ دَمَاً.. وَشَظَايَا هَذَا الْمَسَاءْ!!؟.

الْمَدِيْنَة

وَاحِدَاً.. وَاحِدَاً.. تَبْتَلِعُهُمْ فِيْ الْمَسَاءْ!.. بَعْضُهُمْ حَزَانَىْ، بَعْضُهُمْ سُكَارَىْ، وَبَعْضُهُمْ جَائِعُوْنْ!.. وَفِيْ جَوْفِهَا الْمُظْلِمِ، تَطْحَنُهُمْ رُوَيْدَاً رُوَيْدَاً بِرَحَاهَا الْكَبِيْرَةِ دُوْنَ صُرَاخٍ أوْ أنِيْنْ!!؟.. وَحِيْنَ يَتَنَفَّسُ الصُّبْحُ فِيْ خَاصِرَتِهَا تَتَقَيَّؤُهُمْ دُفْعَةً وَاحِدَةً وَبِقَدَمِهَا الْمَجْنُوْنَةِ، تَرْكُلُهُمْ نَحْوَ الْمَدَارِسِ، وَالْمَصَانِعِ، وَالْحُقُوْلْ.. وَفِيْ الْمَسَاءْ، وَاحِدَاً وَاحِدَاً تَبْتَلِعُهُمْ فِيْ صَمْتٍ وَسُكُوْنْ!!؟..

كلمات لها معنى

قد يستفيقُ الحمامُ الذي نامَ سهواً على خدّهِ.. يطيلُ الهديلَ اعتذاراً‏ لكل الدموعِ التي زاحمتهُ المكان.. وقد يستفيقُ فيرحلُ عن خدِّه مسرعاً.. تاركاً خلفهُ ريشتينْ..‏ مع الدمعِ في عينها تَسْبَحانْ.. ولكنهُ حين يرحل.. يعودُ لنفسِ المكانْ!!‏.

غسان عبد الله