مجلة البلاد الإلكترونية

الذي يحاصر لبنان ويمنع عنه المعونات هو أمريكا وكل المسرحيات التي تحاول سفيرتها أن تقوم بها لن تؤثر في إخفاء هذه الحقيقة التي باتت واضحة لدى غالبية الشعب اللبناني.

العدد رقم 320 التاريخ: 2022-01-22

وفد من التجمع يزور حزب الاتحاد

وفد من التجمع يزور حزب الاتحاد

قام وفد من تجمع العلماء المسلمين برئاسة رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله بزيارة حزب الاتحاد، حيث كان في استقبالهم رئيس الحزب سعادة النائب الدكتور عبد الرحيم مراد وأعضاء من القيادة.

بعد اللقاء صرح رئيس الهيئة الإدارية الشيخ الدكتور حسان عبد الله بالآتي:

تشرفنا بلقاء رئيس حزب الاتحاد سعادة النائب الدكتور عبد الرحيم مراد، وكان اللقاء مناسبة للتباحث بأخر المستجدات على الساحة اللبنانية والإقليمية وكانت وجهات النظر متطابقة لجهة ضرورة تضافر جهود المخلصين لإخراج البلد من الوضع الصعب الذي يمر به، وقد نوهنا كتجمع للعلماء بالخدمات الجليلة التي يقدمها سعادة النائب الدكتور عبد الرحيم مراد على صعيد رعاية الأيتام والأسر الفقيرة وفتح مجالات التعليم لهذه الطبقات التي باتت تشكل الغالبية العظمى من الشعب اللبناني، وتطرقنا إلى ضرورة أن يحاسب هذا الشعب كل من قصر في الدفاع عنه وعن مصالحه حتى وصل الوضع إلى ما هو عليه الآن نتيجة للسياسات الفاشلة التي اعتمدت من ما بعد اتفاق الطائف، هذه المحاسبة مفتوحة اليوم أمام الشعب من خلال الانتخابات النيابية المقبلة، فلا يعيد إلى السلطة من كان سبباً في إفقاره ولا يبيع صوته بثمن بخس من أجل مبلغ بسيط يُدفع له، بل عليه أن يحول هذا الصوت إلى سبب للتغير والمحاسبة، كما تطرق الحديث مع سعادته إلى ضرورة تشكيل حلف بين القوى الوطنية الساعية للتغيير وخوض الانتخابات بلوائح متكاملة تضمهم جميعاً ضمن برنامج إصلاحي وتغييري واضح يخرجنا من الأزمة الصعبة التي يمر بها الوطن.

من جهة أخرى أكدنا مع سعادته على أن كل ما يحصل على الساحة اللبنانية إنما يحصل بسبب تبني هذا البلد لخيار المقاومة ورفضه لكل ابتزاز رخيص يطال سيادته واستقلاله وسلامة أراضيه ونتيجة لرفضه الإملاءات الأميركية تعرض للحصار القاسي والظالم لكنه شعب أبي رفض الخنوع وسيستمر بالصمود حتى الوصول إلى تحرير كامل التراب اللبناني وحصولنا على حقوقنا بأرضنا ومياهنا ونفطنا وامتلاكنا لحرية قرارنا وسيادتنا الكاملة.

وأكدنا مع سعادته على أن القضية الفلسطينية ستبقى القضية المركزية للأمة التي لن تتخلى عن حقها في تحرير كامل التراب الفلسطيني وزوال الكيان الصهيوني الذي بات قريباً بإذن الله تعالى.

إخترنا لكم من العدد