مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: " الأمر الذي لا يمكن لأي لبناني شريف أن يقبل به أو يتجاوزه هو الإهانات التي صدرت من السفير السعودي وليد البخاري وهذا تدخّل سافر ووضيع في الشأن العام اللبناني وإهانة لكل الشعب".

العدد رقم 338 التاريخ: 2022-05-27

الثنائي الشيعي والعودة لاجتماع الحكومة

الثنائي الشيعي والعودة لاجتماع الحكومة

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنها البيان التالي:

حملت الأيام الماضية تطورات تصب في مصلحة الوطن والمواطن أهمها قرار الثنائي الوطني العودة إلى اجتماعات مجلس الوزراء من أجل إقرار الموازنة وبحث خطة التعافي الاقتصادي، وهذا الموقف ينم عن مسؤولية وحس وطني نتمنى أن يتوافر لدى جميع العاملين في الشأن السياسي العام. وتطور آخر حصل بالنزول السريع لسعر الدولار الأمريكي أمام الليرة اللبنانية نتيجة عدة عوامل أهمها قرار مصرف لبنان أن يصار إلى تمكين المواطن من شراء الدولار عبر المصارف على سعر المنصة ولكن النتيجة كانت أن انخفض سعر الدولار من دون أن تنزل أسعار المواد الغذائية وغيرها من السلع التي ارتفعت بارتفاع سعر الدولار ما يفرض على الحكومة من خلال وزارة الاقتصاد النزول إلى التعاونيات ومحلات بيع المواد الضرورية لمراقبة توافق الأسعار مع سعر الدولار الجديد.

ومن جهة أخرى تم رصد نزول الدولار في السوق السوداء نهار الأحد علماً أن البنوك مغلقة في هذا اليوم ولا تداول على منصة صيرفة ما يؤكد أن هناك تلاعباً بالأسعار ويجب على الحكومة القيام بمسؤولياتها بكشف المتلاعبين وتقديمهم للعدالة. وتطور ثالث يتعلق برفع الحظر عن استيراد الغاز واستجرار الطاقة الكهربائية عبر سوريا، هذا الأمر الذي ما كان ليتم لولا الموقف الكبير الذي اتّخذه أمين عام حزب الله سماحة السيد حسن نصر الله باستيراد المازوت الإيراني والذي يؤكّد بما لا شك فيه أن الذي يحاصر لبنان ويمنع عنه المعونات هو الولايات المتحدة الأمريكية وكل المسرحيات التي تحاول سفيرة هذا البلد دوروثي شيا أن تقوم بها لن تؤثر في إخفاء هذه الحقيقة التي باتت واضحة لدى غالبية الشعب اللبناني.

إننا في تجمع العلماء المسلمين وبعد اجتماع الهيئة الإدارية ومناقشة الأوضاع في لبنان والمنطقة نعلن ما يلي:

أولاً: ينوه تجمع العلماء المسلمين بالموقف الذي اتخذه الثنائي الوطني بالعودة المشروطة إلى اجتماعات مجلس الوزراء ذلك أن إقرار الموازنة هو أمر ضروري لاستقامة عمليات الصرف في المقررات، وبالمناسبة يدعو التجمع إلى منع الهدر في هذه الموازنة وزيادة التقديمات الاجتماعية وعدم فرض ضرائب جديدة على المواطن بل اعتماد سياسة الضرائب التصاعدية التي تطال أصحاب رؤوس الأموال الكبيرة.   

ثانياً: ينوه تجمع العلماء المسلمين بالإجراءات التي اُتِخُذت وأدّت إلى هبوط سعر الدولار أمام الليرة اللبنانية ويعتبر أن ذلك يصب في مصلحة المواطن خاصة إذا ما ترافق مع نزول الأسعار بشكل متناسب مع نزول سعر الدولار، ويطالب التجمع الحكومة وخاصة الأجهزة الرقابية في وزارة الاقتصاد بمراقبة الأسعار وتقديم المحتكرين والذين لا يخفضون الأسعار إلى المحاكمة وإنزال أشد العقوبات بحقهم.

ثالثاً: إن محاولة إعلام العدة الصهيوني نشر أخبار عن أن الغاز الذي سيتم توريده إلى لبنان هو غاز من أراضي فلسطين المحتلة هو تعبير عن سخط الكيان الصهيوني من حصول هذا الأمر الذي يساهم في تخفيف الضائقة الاقتصادية، وينوه تجمع العلماء المسلمين بما أعلنته وزارة الطاقة عن أن الاتفاق مع مصر تضمن نصاً صريحاً بأن يكون الغاز من مصر لا من غيرها، ما يكشف كذب العدو الصهيوني.

رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين قيام قوات الاحتلال الصهيوني بدهس المواطن المسن سليمان الهذالين من قرية أم الخير جنوب الخليل ما أدى إلى استشهاده متأثراً بجراحه، ويدعو المؤسسات الدولية المعنية بحقوق الإنسان لاستنكار هذا العمل الشائن والمطالبة بمعاقبة المرتكبين، وبنفس الوقت ينوه تجمع العلماء المسلمين بإلغاء الاعتقال الإداري عن الأسير هشام أبو هواش ولكن في 26 شباط علماً أنه مصاب بكورونا ويطالب المجتمع الدولي والمنظمات الدولية بالضغط على الكيان الصهيوني لإطلاق سراحه فوراً ولإلغاء الاحتجاز الإداري نهائياً.

إخترنا لكم من العدد