مجلة البلاد الإلكترونية

معركة خاضتها حركة واحدة ضدّ العدو الصهيوني أوصلت إلى انتصارٍ كبير فكيف لو كانت المعركة بمشاركة كلّ محور المقاومة.. فإن الزوال للكيان الصهيوني سيكون النتيجة الحتمية لها؟!.

العدد رقم 349 التاريخ: 2022-08-12

التجمع ينعى عضو المجلس المركزي الشيخ شريف الضاهر

﴿الَّذِينَ تَتَوَفَّاهُمُ الْمَلآئِكَةُ طَيِّبِينَ يَقُولُونَ سَلامٌ عَلَيْكُمُ ادْخُلُواْ الْجَنَّةَ بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ﴾

بمزيد من التسليم بقضاء الله وقدره ننعى إلى الأمة الإسلامية فقيد العلم والجهاد عضو المجلس المركزي في تجمع العلماء المسلمين سماحة الشيخ شريف الضاهر الذي توفاه الله بعد صراع طويل مع المرض.

لقد كان سماحة الشيخ شريف الضاهر من المجاهدين الذين قاوموا العدو الصهيوني، وكان له أثر كبير في تحفيز الشباب المؤمن على الجهاد خاصة في منطقة خلدة ومع عشائر العرب الأشراف.

تقلب في مواقع عديدة في مهام الإمامة والخطابة والتدريس في أكثر من مسجد من مساجد بيروت وجبل لبنان.

انتسب إلى تجمع العلماء المسلمين في العام 2009 علماً أنه كان من المواكبين لمسيرة التجمع منذ نشأته وانقطع عنه بسبب اعتقاله لمدة طويلة نتيجة لمواقفه المشرفة في نصرة القضية الفلسطينية.

وكان من المنتسبين للمقاومة الفلسطينية وناضل في صفوفها لفترة طويلة من الزمن إلى أن اعتقل في العام 1987 وبقي في الاعتقال أربع سنوات وأربعة أشهر حتى العام 1991.

وفي الفترة الأليمة التي مرت على لبنان بعد اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري لم يؤثر فيه التوتير المذهبي الذي رافق هذا الاغتيال المشؤوم، بل بقي في طريق الوحدة الإسلامية يدعو لأن يفهم الجميع أن الذي يقف وراء كل ما يحصل هو المخابرات الأمريكية والعدو الصهيوني وعرب التطبيع الخياني، وتعرض بسبب هذه المواقف إلى حملة افتراءات كبيرة وطُرد من مواقع الخطابة والتدريس وتحمل وصبر وكان ذلك أحد أسباب تفاقم حالته الصحية.

واكب جميع الحركات الإسلامية وكان عضواً ناشطاً فيها بالإضافة إلى انتسابه لتجمع العلماء المسلمين وكونه عضواً في مجلسه المركزي كان عضواً في الاتحاد العالمي لعلماء المقاومة وجبهة العمل الإسلامي واتحاد علماء بلاد الشام والهيئة السنية لنصرة المقاومة وجبهة العمل المقاوم وحركة التوحيد وجمعيات علمائية وحزبية إسلامية أخرى.

لقد خسر تجمع العلماء المسلمين والعمل الإسلامي الوحدوي والمقاومة في لبنان وفلسطين برحيل سماحة الشيخ المجاهد شريف الضاهر شخصية استثنائية تعمل بإخلاص لرفع راية الإسلام المحمدي الأصيل عالية في سماء الأمة وترسيخ الوحدة الإسلامية ونبذ الفتنة ونصرة المقاومة الإسلامية في لبنان وفلسطين رحمه الله وأسكنه الفسيح من جناته وألهم أهله سواء في عائلته وعشيرة آل الضاهر والعشائر العربية أو عائلته التي أحب تجمع العلماء المسلمين الصبر والسلوان.

سيقيم تجمع العلماء المسلمين مجلس فاتحة عن روحه الطاهرة نهار الثلاثاء الواقع فيه: 29 ذو القعدة 1443 هـ الموافق فيه: 28 حزيران 2022 من الساعة الثالثة حتى الساعة الخامسة في مركز تجمع العلماء المسلمين - حارة حريك - نزلة كنيسة مار يوسف.

إخترنا لكم من العدد