مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: "التدهور في سعر صرف الدولار الأمريكي السبب فيها هو التلاعب الذي يتم من خلال المصارف ومن خلال الرعاية الكاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

العدد رقم 373 التاريخ: 2023-01-27

أوساط سياسية للبلاد: وسط المراوحة في تأليف الحكومة خطاب السيد نصر الله هل حقق تقدماً في ترسيم الحدود البحرية؟!

محمد الضيقة

يدور نقاش في الأوساط السياسية اللبنانية وعلى كل المستويات بعد آخر زيارة لما يسمى بالوسيط الأمريكي بشأن ترسيم الحدود البحرية مع فلسطين المحتلة، حول أي خيار يجب أن يعتمده لبنان في التفاوض مع الكيان الصهيوني وعبر وسيط منحاز بشكل كلي لمصلحة العدو.

هذا النقاش يُطرح كل يوم بعد قيام المقاومة بعملية استطلاعية بواسطة ثلاث طائرات مسيَّرة حلقت فوق المنطقة البحرية المتنازع عليها.

وفيما هذا النقاش يأخذ أبعاداً داخلية وإقليمية وحتى دولية، لا تزال عملية تأليف الحكومة تدور في حلقة مفرغة في وقت لم يتبلّغ لبنان حتى الآن بموعد أي زيارة للوسيط الأمريكي آموس هوكشتاين.

أوساط سياسية متابعة أشارت إلى أن هناك بعض الإيجابية على صعيد ترسيم الحدود، وأكّدت أن خطاب سماحة السيد حسن نصر الله كان له أثره في دفع الجانبين الأمريكي والصهيوني للتقدم بضع خطوات من الممكن تصنيفها في سياق حلحلة بعض العقد القائمة.

وأضافت أن الوفود الدولية وآخرها الوفد الأمريكي والموفد الفرنسي يؤكد أن هناك سعياً دولياً بشأن إيجاد حلول لمسألة الحدود البحرية، باعتبار أن واشنطن ومعظم الدول الأوروبية يسعيان للتعويض عن الغاز والنفط الروسي بالنفط والغاز في شرق البحر المتوسط.

وأشارت الأوساط إلى أن معظم الدول الأوروبية تنتظر من لبنان خطوات تنفيذية عاجلة تقود الوضع فيه إلى مواكبة التطورات الدولية والإقليمية المنتظرة، مع حرص من هذه الدول على إبقاء المنطقة بعيداً عن التوتر حتى تحقق أهدافها، وهذا الأمر قد يُلزم واشنطن والكيان الصهيوني على إيجاد حلول تسمح للبنان باستخراج ثروته النفطية لأنه إذا لم يتم ذلك يعني أن المنطقة ستكون على صفيح ساخن قد ينفجر في أي لحظة، وهذا ما تخافه أوروبا بالدرجة الأولى.

واعتبرت الأوساط أن أي تقصير على صعيد تشكيل حكومة جديدة ستكون لها تداعيات كارثية سواء على صعيد تفاقم الأزمات الداخلية أو على صعيد الصراع مع إسرائيل بشأن الحدود البحرية، لافتة في هذا السياق إلى أن هناك فرصة ثمينة للبنان عليه استغلالها لأنها السبيل الوحيد لاستعادة استقراره الاقتصادي والمالي، خصوصاً بعد أن فشلت جولة بايدن الشرق أوسطية في إقناع دول الخليج في رفع إنتاجها من النفط والغاز لمساعدة أوروبا التي ينتظرها شتاء قاسٍ في حال تمسكت موسكو بمواقفها.

ودعت الأوساط إلى عدم الرهان على واشنطن وغيرها من أجل الحفاظ على الحقوق اللبنانية بعد التجارب الخائبة والخاسرة بدءاً من الحصار الاقتصادي المفروض على لبنان ومن ضمنه منع وصول الكهرباء من الأردن والغاز من مصر، إلى منع الشركات من التنقيب في الحقول اللبنانية، وكل ذلك من أجل إخضاع لبنان وإجباره على التخلي عن حقوقه والقبول مرغماً بالشروط الأمريكية والإسرائيلية.

وأكدت أن السبيل الوحيد أمام الدولة أن تستخدم أوراق قوتها، والمقاومة التي تجهزت لخوض معركة الحفاظ على الحقوق هي الورقة الوحيدة بيد الحكومة اللبنانية.

 

إخترنا لكم من العدد

آخر الكلام

ترتيلةُ القلبِ.. "إلى مولى الروح سماحة السيد حسن نصر الله"ترتيلةُ القلبِ.. "إلى مولى الروح سماحة السيد حسن نصر الله"

قادمٌ أنت،‏ كأني أسمع وقعَ خطاكَ.. مثلما المطرُ يَتَكوكَبُ فوق روابي الفجرْ، قادمٌ أنتَ..‏ كأني أُبصرُ وجهكَ فوق سواري الغيمِ،‏ وفوق بحيراتِ الحلكِ ...