مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: "التدهور في سعر صرف الدولار الأمريكي السبب فيها هو التلاعب الذي يتم من خلال المصارف ومن خلال الرعاية الكاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

العدد رقم 373 التاريخ: 2023-01-27

ميقاتي في بعبدا بعد انقطاع طويل ولبنان ينتظر عودة هوكشتاين ومساعٍ دولية لمنع انفجار حرب شاملة في المنطقة

محمد الضيقة

أوساط سياسية للبلاد:

ميقاتي في بعبدا بعد انقطاع طويل ولبنان ينتظر عودة هوكشتاين

ومساعٍ دولية لمنع انفجار حرب شاملة في المنطقة

محمد الضيقة

في خطابه في ذكرى العاشر من محرم، دعا سماحة السيد حسن نصر الله إلى التحرك بجدية من أجل تشكيل حكومة جديدة لمواكبة التطورات الداخلية تلك التي يشهدها الإقليم..

وكما يبدو أن هذه الدعوة قد حرّكت المياه الراكدة بين الرئاستين الأولى والثالثة، حيث التقى الرئيس المكلف نجيب ميقاتي برئيس الجمهورية العماد ميشال عون بعد أسابيع من الانقطاع حيث تمّ وضع التشكيلة التي قدمها الرئيس ميقاتي على الطاولة من أجل البحث فيها، إلا أن هذا الملف وعلى الرغم من أهميته خصوصاً بعد فتح معركة رئاسة الجمهورية، يبقى ملف ترسيم الحدود البحرية مع فلسطين المحتلة هو الأبرز والأكثر حساسية لأهميته باعتباره السبيل الوحيد لإنقاذ لبنان من الانهيار الكلي.

أوساط سياسية متابعة أكدت أن المهلة التي أعطيت للوسيط الأمريكي قد قاربت على الانتهاء، ومن أن بيروت تنتظر عودته خلال أسبوعين فقط، حاملاً معه الرد الصهيوني على الورقة اللبنانية، التي تمّ الاتفاق عليها وبحضوره مع الرؤساء الثلاث، هذا الانتظار تقول الأوساط لن يطول، خصوصاً على الرغم من أنه لم يحصل أي اتصال حتى الآن مع المسؤولين اللبنانيين، لكن تضيف الأوساط أنه وخلال الفترة الماضية التي أعقبت مغادرة هوكشتاين لبيروت، فتحت أكثر من قناة جانبية شاركت فيها أطراف إقليمية ودولية من أجل الوصول إلى نتيجة جدية تسمح للبنان باستخراج ثروته النفطية، خصوصاً أن الكيان الصهيوني يتحرك وفق قاعدة تفاوضية جديدة بعد دخول حزب الله بقوة على هذا الملف وتأكيد أمينه العام أن المقاومة جاهزة وحاضرة لشن حرب إن لزم الأمر.

وتضيف الأوساط في هذا السياق أنه وقبل المواقف المتتالية التي أطلقها أمين عام حزب الله كانت القوى الدولية والإقليمية كما الكيان الصهيوني يتعاطون مع هذا الملف بخفّة متناهية حتى وصل بهم الأمر إلى الشروع في التحضير لاستخراج النفط والغاز من حقل كاريش من دون أي تنسيق أو تفاوض مع لبنان الذي كان يعتبر هذا الحقل في منطقة متنازع عليها.

وأشارت الأوساط إلى أن تدخُّل حزب الله أحدث صدمات لدى إسرائيل والقوى الدولية وخصوصاً أوروبا والولايات المتحدة، خصوصاً بعد أن شعروا أن تهديدات حزب الله جدية، ومن أنه سيلجأ إلى كل وسيلة من أجل الحفاظ على الثروة اللبنانية.

وأضافت أنه وبعد جولات عدة لأكثر من مبعوث ووسيط، تم استبعاد كل الحلول السابقة التي كان يتم التداول بها، خصوصاً تلك التي تدعو إلى استثمار الحقول المشتركة من خلال شركات تعمل في حقول البلدين أو صندوق العائدات المشترك، وتم اعتماد الخط 23 والسيطرة التامة للبنان على حقل قانا منفرداً.

كل هذه التنازلات من واشنطن والعدو الصهيوني ما كانت لتحصل لولا تدخل حزب الله، حيث أصبح همُّ خصوم المقاومة الإقليميين والدوليين ضمان عدم مبادرة حزب الله إلى عمل عسكري، قد يقود فيما لو تطور إلى حرب إقليمية شاملة، وهو أمر قد لمَّح إليه سماحة السيد حسن نصر الله في أكثر من خطاب.

وتضيف الأوساط أن واشنطن وحلفاءها في الإقليم وأوروبا حريصون على استتباب الأمن في المنطقة لحاجة أوروبا إلى نفط وغاز شرق المتوسط من أجل التعويض عن الغاز الروسي بعد أن قطعته موسكو عن أكثر من دولة أوروبية، وهو أمر سيكون له تداعيات أكثر من سلبية على القارة العجوز.

وتقول الأوساط إن تضامن المسؤولين في الدولة اللبنانية وتطابق موقفهم مع موقف حزب الله والتأييد من بعض القوى السياسية خصوصاً حزب التقدمي الاشتراكي، قد خلط أوراق هذا الملف داخلياً ودولياً، وباتت الأمور وفق قاعدة ثابتة لا يمكن لواشنطن وحلفائها كما الكيان الصهيوني سوى الإقرار بها.

- حقل قانا كاملاً مقابل حقل كاريش.

- استخراج لبنان ثرواته النفطية مقابل الحقول الجنوبية على ساحل فلسطين المحتلة.

يعني ذلك كله – كما تقول الأوساط - إما السماح للبنان باستغلال ثروته كاملة بضمانات دولية وخصوصاً أمريكية، وإما الحرب وهو أمر مستبعد حتى الآن بانتظار عودة الوسيط الأمريكي هوكشتاين إلى لبنان.

إخترنا لكم من العدد

إعرف عدوك

العلاقات الأمنية بين إسرائيل والمغرب

العلاقات الأمنية بين إسرائيل والمغرب والتطورات في ساحة شمال أفريقيا الدلالات على جدول الأعمال الإستراتيجي لإسرائيل ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ترجمة وإعداد: حسن سليمان ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ واقع جديد ...

دوليات

بحر الصين الجنوبي.. بقعة الاحتكاك الأخطر بين الصين وأمريكا

بحر الصين الجنوبي.. بقعة الاحتكاك الأخطر بين الصين وأمريكا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ابتسام الشامي ـــــــــــــــــــــــــ يرتفع مستوى التوتر الصيني الأمريكي على خلفية الكثير من القضايا الخلافية، ...