مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: "التدهور في سعر صرف الدولار الأمريكي السبب فيها هو التلاعب الذي يتم من خلال المصارف ومن خلال الرعاية الكاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

العدد رقم 373 التاريخ: 2023-01-27

أوساط سياسية للبلاد: واشنطن تراوغ بشأن ترسيم الحدود.. وتراهن على فشل لبنان في إنجاز استحقاقاته الدستورية

محمد الضيقة

لا يبدو حتى الآن أي توافق على شخصية لرئاسة الجمهورية، على الرغم من أن المهلة الدستورية بدأت تضيق في ظل غياب أي مساعي لردم الهوة بين القوى السياسية اللبنانية المعنية بهذا الاستحقاق..

وكما يبدو أيضاً فإن الخارج وخصوصاً الولايات المتحدة الأمريكية يراهن على إضعاف لبنان في إنجاز هذا الاستحقاق لاعتبارات كثيرة، إلا أن أبرزها ترسيم الحدود البحرية مع فلسطين المحتلة.

أوساط سياسية متابعة أكدت أن هناك طريقاً واحداً أمام السلطة في لبنان لتجنب الفوضى الدستورية والاجتماعية، هو العمل بشكل جدي وتقديم التنازلات من كافة الأطراف من أجل تشكيل حكومة جديدة دستورية تكون قادرة على مواكبة التطورات في الإقليم وخصوصاً مسألة ترسيم الحدود البحرية، لأنه في حال الفشل في إنجاز هذا الاستحقاق الحكومي والفشل في انتخاب رئيس للجمهورية يعني أن لبنان سيدخل في فوضى شاملة.

وتؤكد الأوساط أن واشنطن والكيان الصهيوني يراهنا على ذلك من أجل الاستثمار في هذه الفوضى واستخدامها للتهرب من أي اتفاق بشأن الحدود البحرية.

وتضيف الأوساط أن حركة المبعوث الأمريكي هوكشتاين توحي بأن هناك مماطلة تحمل إشارات عن رغبة صهيونية - أمريكية بأن لا يكون هناك أي اتفاق كامل حول الترسيم، وكانت آخر الذرائع موقف الكيان الصهيوني بشأن تعديل الخط الأزرق البحري بمعزل عما إذا كان يتعرّض للنقطة B1 أم لا، وذلك لتحقيق مجموعة من الأهداف أبرزها كما تقول هذه الأوساط:

1- أن حكومة العدو الحالية التي يرأسها يائير لابيد تخشى من خسارة الانتخابات المقبلة التي ستجري في تشرين الثاني المقبل في مواجهة تكتّل الليكود والأحزاب المتطرفة لأنها تعتبر أن توقيع الاتفاق مع لبنان هو خضوع أمام حزب الله، وهذا الأمر سيدفع خصومها لاستخدامه في انتخابات الكنيست.

2- إن الحديث عن أن واشنطن تريد إنجاز الترسيم وتوقيع الاتفاق قبل الاستحقاق الانتخابي الصهيوني هو مجرد كلام لم تظهر حتى الآن أي إشارة عن جدية هذا الموقف، لأن الإدارة الأمريكية لو أرادت ذلك لكان الأمر قد تمّ إنجازه قبل أسابيع.

3- إن الاتحاد الأوروبي هو الآخر يريد التوصّل إلى اتفاق سريع من أجل توفير كميات من غاز شرق المتوسط للتعويض عن النقص الناجم عن الغاز الروسي هذا من جهة، ومن جهة ثانية تريد أوروبا عودة شركاتها للعمل في شرق المتوسط حيث تمر معظم دول الاتحاد الأوروبي في أزمات اقتصادية واجتماعية كبيرة.

وتضيف الأوساط أنه في ظل هذه المعطيات فإن كل الأطراف المعنية في الخارج لا تريد ولا تحبّذ أي توتّر أمني في المنطقة، وبالتالي على الأطراف اللبنانية المعنية الاستفادة من هذه المواقف والعمل بشكل جدي من أجل إنجاز الاستحقاقات الدستورية، سواء تشكيل حكومة جديدة أو تعويم حكومة تصريف الأعمال وانتخاب رئيس للجمهورية، لأن أي اتفاق حول الحدود البحرية يحتاج إلى توقيع رئيس الجمهورية وفي ظل الفراغ على الصعيدين الحكومي والرئاسي ستجد إسرائيل ذريعة جديدة للتهرب وحرمان لبنان من استثمار ثروته النفطية.

إخترنا لكم من العدد

إعرف عدوك

رئيس الأركان الجديد هرتسي هليفي أمام مهمة شبه مستحيلة تقريباً ونجاحه يحدد مستقبلنا

ترجمة وإعداد: حسن سليمان ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ تلقى رئيس الأركان المنتخب، اللواء هرسي هاليفي، ميراثاً صعباً للغاية من رؤساء الأركان الأربعة الذين سبقوه ...

آخر الكلام

لكلِّ عصرٍ حسين.. سنبكيه مدى الزَّمان   أربعين الإمام الحسين(ع)

أربعين الإمام الحسين(ع) ـ ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ مَنْ تُراهُ.. مَنْ تُراهْ؟ ذلكَ الرأسُ الذي عادَ منَ القيظِ وحيداً بلا جسدْ.. مثلَ عُنْقودٍ تَدَلَّى آخرَ الصيفٍ، وغَامَتْ ضَفَّتَاهْ عندما ...