مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: "التدهور في سعر صرف الدولار الأمريكي السبب فيها هو التلاعب الذي يتم من خلال المصارف ومن خلال الرعاية الكاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

العدد رقم 373 التاريخ: 2023-01-27

القدس بين التهويد والمواجهة

هيثم أبو الغزلان

القدس بين التهويد والمواجهة

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

هيثم أبو الغزلان

ــــــــــــــــــــــ

ليس جديداً سعي الاحتلال الصهيوني إلى فرض التهويد و "الأسرلة"، والتخلص من "الفائض البشري" الفلسطيني في القدس المحتلة، وعموم فلسطين. أما الجديد فهذا التسارع في محاولات فرض أسرلة المنهاج التعليمي في القدس كمدخل للتهويد الشامل.

تهويد

بعد العدوان الإسرائيلي عام 1967، وما نتج عنه، بدأت دولة الاحتلال بتنفيذ خطة هدفها تهويد مدينة القدس، وهندسة عقول أبنائها بما يتناسب مع الخطة الصهيونية القاضية بفصل واقع الفلسطينيين عن عالمهم العربي والإسلامي عبر فرض واقع ديمغرافي جديد على المدينة وأبنائها، وتغيير الواقع القائم.

فالحركة الصهيونية والصهيونية الدينية توليان القدس أهمية كبيرة في الفكر والممارسة؛ استيطاناً وتهويدا.. بهدف التغيير الشامل في المدينة التي تعتبرها "إسرائيل" عاصمة لكيانها، ولهذا سعت وعملت بجد ونشاط إلى تغيير معالم المدينة الثقافية والتاريخية والحضارية، لتتوافق مع الخطة الصهيونية القائمة على تهويد مدينة القدس و"أسرلتها"، وليتوافق ذلك مع الأهمية التي توليها العقيدة اليهودية والفكر التوراتي لمدينة القدس، التي تختصرها مقولة ديفيد بن غوريون "لا معنى لإسرائيل بدون القدس، ولا معنى للقدس بدون الهيكل".

ويتبدّى الإصرار الصهيوني على تغيير الواقع المقدسي باتخاذ إجراءات عملية متدحرجة، بدأت مع احتلال كامل القدس عام 1967، وإلغاء قانون التعليم الأردني رقم (16) الصادر في عام 1964، ليحل مكانه ما يسمى "قانون وزارة المعارف الإسرائيلية"، وتبع ذلك إغلاق مكتب التربية والتعليم في القدس المحتلة، ووضع التعليم الثانوي تحت رقابة بلدية القدس.. يضاف إلى ذلك وجود الحواجز الاحتلالية التي تعيق حركة الطلاب اليومية، وتشييد جدار الفصل العنصري الذي عزل عشرات آلاف الفلسطينيين عن محيطهم وفرض بالتالي واقعاً اجتماعياً جديدا.

خطة متكاملة

لا تقتصر الاعتداءات الصهيونية على القدس، بفرض المنهاج التعليمي الإسرائيلي، بل تتعدى ذلك بخطة متكاملة هدفها تهويد القدس، وتدمير المسجد الأقصى، وبناء ما يسمى الهيكل.. وتترجم عصابات المعبد ذلك، بتكثيف دعواتها للمستوطنين لاستباحة المسجد الأقصى، وشروع ما تسمى بـ "سلطة الطبيعة" التابعة لسلطات الاحتلال، بتشييد مقبرة يهودية مزيفة بشواهد وقبور وهمية في أراضي حي واد الربابة ببلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، واستمرار المستوطنين باستفزاز المقدسيين بمسيرات واقتحامات يومية لباحات المسجد الأقصى، والقيام باعتداءات متواصلة وعربدات تستهدف المقدسيين وممتلكاتهم في مناطق مختلفة من المدينة، وقيام قوات الاحتلال بنشر دوريات مكثفة ووضع متاريس حديدية وإغلاق طرقات رئيسية وفرعية في البلدة القديمة لصالح مسيرات المستوطنين، وتكرار قيام مستوطنين بأداء ما يسمى "السجود الملحمي" على أبواب المسجد الأقصى المبارك، من باب المغاربة، وقيام مستوطن  بنفخ البوق في مقبرة باب الرحمة الملاصقة للسور الشرقي للمسجد الأقصى المبارك، وهو الشيء نفسه الذي قام بفعله الحاخام المتطرف يهودا غليك، وهناك مسعى من عصابات المعبد/الهيكل الإرهابية لـ"نفخ البوق" داخل المسجد الأقصى في "رأس السنة" العبرية، ضمن محاولاتها المستمرة لتهويد المسجد الأقصى وتحويله إلى "مقدس يهودي"، وتستعد إلى تنفيذ سلسلة برامج تهويدية واقتحامات واسعة وإقامةِ طقوس دينية..

نحو التصدي

ان ما تتعرض له القدس بكل ما فيها، لا يتطلب من الفلسطينيين والعرب والمسلمين التّحذير من خطر ما يحصل داخل المسجد الأقصى؛ من تدنيس لقدسيته واستباحته من خلال تنفيذ المسيرات الاستفزازية وغيرها.. إنما يتطلب ذلك الواجب النفير العام وشد الرحال والرباط في المسجد الأقصى المبارك لإحباط مخططات عصابات المستوطنين وحكومتهم، وتعزيز الموقف الفلسطيني المستند إلى نتائج معركتي "سيف القدس"، و "وحدة الساحات"، في الدفاع عن المقدسات، وعدم الركون إلى المواقف الرسمية العربية التي لا تسقي زرعاً ولا تقطف ثمراً، إنما التعويل على المواجهة الفلسطينية والعمق الشعبي العربي والإسلامي في الدفاع عن القدس والمسجد الأقصى.. إلى حين النصر والتحرير الكاملين.

إخترنا لكم من العدد

إعرف عدوك

حقل ألغام استراتيجي.. رسم الخرائط وتوصيات السياسة

حقل ألغام استراتيجي.. رسم الخرائط وتوصيات السياسة ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ترجمة وإعداد: حسن سليمان ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ الأسابيع القريبة حتى الانتخابات، وقبلها أعياد تشري، تحمل في ...

دوليات

روسيا تستعد للمنازلة الكبرى.. الغرب يستهدف تفكيك بلادنا

روسيا تستعد للمنازلة الكبرى.. الغرب يستهدف تفكيك بلادنا ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ابتسام الشامي ــــــــــــــــــــــــــــ بإعلانه التعبئة الجزئية لمن هم في سن القتال، يكون الرئيس الروسي فلاديمير ...

محليات

خطاب السيد نصر الله أرعب العدو وأرغم واشنطن على التحرك لإنجاز اتفاق الترسيم

أوساط سياسية للبلاد: خطاب السيد نصر الله أرعب العدو وأرغم واشنطن على التحرك لإنجاز اتفاق الترسيم ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ محمد الضيقة ــــــــــــــــــــــ تواصل القوى السياسية اللبنانية اتصالاتها ...