مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: "التدهور في سعر صرف الدولار الأمريكي السبب فيها هو التلاعب الذي يتم من خلال المصارف ومن خلال الرعاية الكاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

العدد رقم 373 التاريخ: 2023-01-27

بعد خضوع إسرائيل لمعادلة المقاومة في الترسيم الرهان على الداخل اللبناني حتى يكتمل الانتصار

محمد الضيقة

أوساط سياسية للبلاد:

بعد خضوع إسرائيل لمعادلة المقاومة في الترسيم

الرهان على الداخل اللبناني حتى يكتمل الانتصار

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

محمد الضيقة

ــــــــــــــــــــــ

حققت المقاومة انتصاراً حقيقياً أضافته للانتصارات السابقة، أنجزت ووفت بما وعدت فيه، وأرغمت العدو الصهيوني وأوقعت قياداته على ركبة ونصف، ووضعت حداً نهائياً للعربدة الإسرائيلية ولكلّ داعميها من واشنطن إلى ممالك الخليج..

يبقى أن يقلع خصوم المقاومة عن الصيد في المياه العكرة، وأن تباشر السلطة في العمل الجدي من أجل استثمار هذا الانتصار وتوظيفه من أجل إنقاذ البلد من الانهيار، وحتى يتحقق ذلك ولكي يكتمل إنجاز المقاومة، على القوى السياسية المعنية العمل من أجل إنجاز الاستحقاقات الدستورية.

أوساط سياسية متابعة أكّدت أن تراجع قادة العدو عن التهديد ولغة التصعيد ما كان ليحصل لولا شعورهم بجديّة المقاومة وبتنفيذ ما وعدت به، لا نفط ولا غاز للكيان الإسرائيلي إذا لم يتمكن لبنان من استثمار ثرواته، إلا أن اللافت كما تقول هذه الأوساط استعجال واشنطن لإنجاز هذا الملف والذي تمت ترجمته من خلال المكالمة الهاتفية مع رئيس الجمهورية والتحيات التي أرسلها لرئيسَيْ مجلس النواب والحكومة، وكما يبدو -  تضيف الأوساط - أن إدارة بايدن لم تتحرك إلا بعد أن تيقّنت من أن حزب الله بات جاهزاً لتنفيذ ما وعد به، وبما أن واشنطن تسعى جاهدة لمساعدة حلفائها الأوروبيين وتعويضهم عن انقطاع الغاز الروسي، وجدت أن السبيل الوحيد أمامها هو ثروات شرق البحر المتوسط، وبالتالي انطلق استعجالها وحتى ضغوطها على الكيان الصهيوني خوفاً من اندلاع حرب قد تطيح بكلّ خططها ومشاريعها في المنطقة والعالم.

وأشارت الأوساط إلى أن واشنطن ستضمن رغماً عنها هذا الاتفاق لأنّ أي تنصّل من تنفيذ بنوده، يعني أن المقاومة جاهزة للتّدخل من أجل تقويم المسار، وهذا الأمر ظهر واضحاً بتدخّلها من خلال مبعوثها الذي عمل على صيغة الاتفاق حيث ضمنه كل الملاحظات التي وضعتها بيروت على المسودة الأولى، معتبرة من أن النتيجة النهائية هي خضوع واشنطن والكيان الصهيوني للمعادلة التي فرضتها المقاومة وتجسد هذا الخضوع حسب المراقبين من خلال أنها عكست سياقاً لدى حكومة العدو بدعم أمريكي للإسراع بالتوصّل إلى اتفاق مع لبنان قبل نهاية هذا الشهر والتّوقيع عليه قبل موعد الانتخابات الإسرائيلية نهاية تشرين الأول الجاري وذلك لسببين:

الأول: الحاجة الأوروبية، لا سيما بعد ارتفاع موجة السخط الشعبي في الشارع التي تنتقد واشنطن بسبب بيعها الغاز الأمريكي بأربعة أضعاف سعره الحقيقي.

الثاني: تفادي خطر ضياع فرصة حصول الاتفاق إذا ما فازت المعارضة الصهيونية التي يقودها تكتُّل الليكود برئاسة نتنياهو الذي سيسعى إلى عرقلة أي اتفاق للانتقام من واشنطن التي تدعم خصمه لابيد.

وتختم الأوساط أن المقاومة أنجزت ما وعدت به، يبقى على السلطة اللبنانية والقوى السياسية العمل بجدية وبسرعة لإنجاز الاستحقاقَيْن الدستوريَّيْن، حكومة جديدة وانتخاب رئيس للجمهورية، وإذا لم يحصل هذا الأمر قبل نهاية هذا الشهر، وإذا لم ينجز استحقاق واحد على الأقل، فإن ما أنجزته المقاومة سيتبدَّد وسيدخل لبنان في فوضى أهلية مدمرة.

وهذا ما تراهن عليه إسرائيل وحليفتها الإدارة الأمريكية، وهذا الرهان تؤشِّر إليه المواقف التي أطلقتها الأحزاب التي تدور في فلكها وتنفذ أجندتها.

إخترنا لكم من العدد

دوليات

الهزات الارتدادية لقرار أوبك بلاس: واشنطن تفعّل الضغوط، والرياض ترفض التهديدات

الهزات الارتدادية لقرار أوبك بلاس: واشنطن تفعّل الضغوط، والرياض ترفض التهديدات ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ ابتسام الشامي ــــــــــــــــــــــــــــ لم تهدأ عاصفة الغضب الأمريكي التي أثارها قرار مجموعة ...

محليات

"نصرُ الله" وحده من حمى كنزَ لُبنان وأذاقَ الإسرائيلي الهوان!

"نصرُ الله" وحده من حمى كنزَ لُبنان وأذاقَ الإسرائيلي الهوان! ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ زينب عدنان زراقط ــــــــــــــــــــــــــــــ وأخيراً تحقق أكبر إنجازٍ في العهد القوي للرئيس "ميشال ...