مجلة البلاد الإلكترونية

الهيئة الإدارية: "التدهور في سعر صرف الدولار الأمريكي السبب فيها هو التلاعب الذي يتم من خلال المصارف ومن خلال الرعاية الكاملة لحاكم مصرف لبنان رياض سلامة".

العدد رقم 373 التاريخ: 2023-01-27

تداعيات رفع الدولار الجمركي

عقدت الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين اجتماعها الأسبوعي وتدارست الأوضاع السياسية في لبنان والمنطقة وصدر عنها البيان التالي:

يتكرر المشهد الممل في مجلس النواب دون أي تقدم، وسط انسداد الأفق أمام أي تسوية سياسية تأتي برئيس توافقي يُجمع عليه النواب أو رئيس تأتي به أكثرية ضمن برنامج سياسي واضح، وفي نفس الوقت لا يظهر في الأفق أي اتصالات بين الأفرقاء، في حين تتداول وسائل الإعلام عن اتصالات بعيدة عن الأضواء بين فرنسا والسعودية والولايات المتحدة الأمريكية، فهل كُتب علينا أن يُفرض الحل من الخارج وأن يتدخل هذا الخارج باختيار رئيس الجمهورية الذي هو رمز سيادة لبنان والمؤتمن على الدستور؟!!.

إن مجلس النواب هو المُعبِّر عن إرادة اللبنانيين، والنواب هم من يمثلهم في تأمين مصالحهم والحفاظ على حقوقهم، غير أننا لا نرى حتى الآن أن هذا المجلس يقوم بهذا الدور، فلم يستطع الاتفاق على رئيس للجمهورية ولم يستطع الخروج بقانون يُعيد للمودعين أموالهم، بل قام بتغطية رفع الحكومة للدولار الجمركي مع ما يعني ذلك من ارتفاع في الأسعار وجعل المواطن فريسة يتناهشها وحوش الاحتكار والمافيات المستفيدة من الأزمة الاقتصادية.

ويُطرح الآن موضوع عقد جلسة للحكومة وسط سجالات حول إمكانية حصول ذلك من عدمه، فهناك فريق كبير بالبلد يعتبر أن هذه الحكومة قُبلت استقالتها وبالتالي لا إمكانية لأن تجتمع وتتخذ القرارات، وفريق يعتبر أن هناك ضرورة لاجتماعها لمواكبة الأوضاع المستجدة ووضع حلول للأزمات المتفاقمة خاصة مواضيع الكهرباء والدواء والاستشفاء ورواتب موظفي القطاع العام والخاص ولجم الارتفاع غير المبرر للدولار، ما يعني أننا نقف على أعتاب مشكلة جديدة تضاف إلى مشاكلنا الكبرى التي نواجهها منذ بداية الضغط والحصار الأمريكي على البلد.

إن الهيئة الإدارية في تجمع العلماء المسلمين وبعد اجتماعها الأسبوعي ومناقشتها للأوضاع على الساحتين المحلية والإقليمية تعلن ما يلي:

أولاً: يطالب تجمع العلماء المسلمين النواب بالقيام بواجباتهم التي فوضهم الشعب القيام بها والتواصل فيما بينهم من اجل وضع أسس لاختيار رئيس للبلاد يتصف بالقوة والوطنية والالتزام بقضايا الوطن وعدم الخضوع للإملاءات الخارجية، لذا فإننا ندعو لاجتماع تحت قبة البرلمان لرؤساء الكتل برعاية رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري للخروج باتفاق الحد الأدنى.  

ثانياً: يدعو تجمع العلماء المسلمين إلى ضرورة عقد جلسة للحكومة من أجل وضع أسس مواجهة الأزمة الاقتصادية التي يُعاني منها الوطن واتخاذ قرارات تمنع الاحتكار وتؤمن الحاجات الضرورية للمواطن، خاصة في مسائل الطاقة والغذاء والدواء.

ثالثاً: يطالب تجمع العلماء المسلمين الحكومة وتحديداً وزارة الاقتصاد بمراقبة تطور الأسعار الناتج عن رفع قيمة الدولار الجمركي وملاحقة المتلاعبين بها ومنع الاحتكار ومحاولة إيجاد سُبل تسمح بإعادة أموال المودعين في أقرب وقت ممكن.

رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين قيام العدو الصهيوني بارتكاب مجازر بحق الفلسطينيين ما أدى لاستشهاد 9 وإصابة أكثر من 100 برصاص الجيش الصهيوني في الضفة الغربية خلال الـ 72 الساعة الماضية، كما يبارك استشهاد القائدان الفلسطينيان محمد أيمن السعدي ونعيم جمال زبيدي اللذان استشهدا بعد اشتباكات خلال اقتحام قوات الاحتلال مخيم جنين، ويدعو تجمع العلماء المسلمين المقاومة الفلسطينية للرد بحزم وقوة على هذه المجازر بشكل يجعل العدو الصهيوني يفكر ألف مرة قبل ارتكاب هكذا أعمال.

خامساً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين عملية التفجير الإرهابي الذي وقع في مدرسة دينية بمدينة إيبك شمال أفغانستان، ما أسفر عن مصرع ما لا يقل عن 23 شخصاً وإصابة 30 آخرين، ويعتبر التجمع أن هذه الأعمال الإرهابية تقف ورائها الاستخبارات الأمريكية والصهيونية الساعية لتقويض الأمن في بلدان المسلمين كافة وإن نفذتها أياد محلية.

إخترنا لكم من العدد