مجلة البلاد الإلكترونية

تجمع العلماء المسلمين: حكّامُنا ربطوا مصيرَهُم بمصيرِ الكيانِ الصهيونيِّ وباتَ سقوطُ هذا الكيانِ سقوطاً لهم فدافعوا عنه وهاجموا وطعنوا بالظّهرِ كلَّ مقاومةٍ شريفةٍ أنتجتها الأمةُ

العدد رقم 283 التاريخ: 2021-05-07

عرقلة الرئيسين لتشكيل الحكومة

عرقلة الرئيسين لتشكيل الحكومة

تعليقاً على التطورات السياسية في لبنان أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

كنا ننتظر أن نخرج اليوم من المأزق الذي يُعاني منه البلد وأن يتوصل الرئيسان المعنيان بتأليف الحكومة إلى قواسم مشتركة انطلاقاً من تنازلات متبادلة لصالح القضية الكبرى والتي هي حفظ الوطن من الانهيار الشامل.

لكن الذي حصل هو تكرار لكل الجلسات السابقة بين الرئيسين، فكل منهما ما زال متمسكاً بورقته رافضاً الاقتراح الآخر، ما يُدْخِل البلد في المجهول على كل الصعد والتي قد تُنتج ارتفاعات جديدة في سعر الدولار وغلاءً متزايداً في أسعار السلع الغذائية وفقداناً للمواد الضرورية وبالتالي فإن الخاسر الوحيد هو المواطن الفقير والمستضعف والذي بات يُشكل غالبية الشعب اللبناني.

نحن في تجمع العلماء المسلمين نعتقد أن المشكلة في أساسها لا علاقة لها بالأسماء ولا بعدد الوزراء وحصة كل من الرئيسين منهم، بل هي في الأساس نابعة من إرادة إقليمية ودولية معروفة لا تريد تسهيل تشكيل الحكومة، بل وتمنع من تشكيلها في حين أن الرئيس المكلف سعد الحريري ينتظر هذه الموافقة كي يتنازل عن بعض مطالبه لصالح التوافق مع فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون.

إننا في تجمع العلماء المسلمين أمام هذا الواقع السياسي نعلن ما يلي:

أولاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين عدم خروج الاجتماع بين فخامة رئيس الجمهورية العماد ميشال عون والرئيس المكلف سعد الحريري بنتيجة وتكريس الاختلاف وإدخال البلد في المجهول، ويؤكد على ضرورة أن يصارح كل منهما المواطنين بالأسباب التي دعته للتمسك بخياره وعدم الوصول إلى حلول وسط.

ثانياً: يدعو تجمع العلماء المسلمين دولة رئيس مجلس النواب الأستاذ نبيه بري لعقد جلسة عامة للمجلس النيابي لدراسة الوضع القائم واتخاذ قرارات لمصلحة الوطن بصفتهم وكلاء مؤتمنين عن الشعب وإصدار قرارات وتشريعات تساهم في تفعيل حكومة تصريف الأعمال لمواكبة المستجدات وإقرار الموازنة العامة.

ثالثاً: ما زلنا ننتظر الإجراءات التي أعلن عنها حاكم مصرف لبنان رياض سلامة والتي قال إنها ستساهم في خفض سعر الدولار والتي نأمل أن لا تكون كذبة جديدة تُزاد إلى سجله الحافل بالكذب وكلامه المتكرر طوال سنوات عن أن الليرة بخير، في وقت كان يعمل على إنهاك الليرة بسلسلة تدابير مشبوهة وهندسات مالية فاشلة.

رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين إقدام جنود العدو الصهيوني على إطلاق النار باتجاه مزارعين كانوا يعملون في أرضهم وقيامهم مساء أمس بسلسلة أعمال عسكرية وإطلاق قذائف مضيئة دون أي مبرر سوى إرعاب المواطنين الذين لن يتراجعوا عن الصمود بأرضهم والتمسك بمقاومتهم، ودعا التجمع إلى الرد على الاعتداءات بما يتناسب معها ويؤدي لإسكاتها.