مجلة البلاد الإلكترونية

تجمع العلماء المسلمين: حكّامُنا ربطوا مصيرَهُم بمصيرِ الكيانِ الصهيونيِّ وباتَ سقوطُ هذا الكيانِ سقوطاً لهم فدافعوا عنه وهاجموا وطعنوا بالظّهرِ كلَّ مقاومةٍ شريفةٍ أنتجتها الأمةُ

العدد رقم 283 التاريخ: 2021-05-07

عبرة الكلمات

غسان عبد الله

عبرة الكلمات

حرية

يدَّعي ولهاً بانعتاقِ الإنسان لكنْ أجملُ مشهدٍ للناس في نظره هو الخضوعُ والركوعُ والخنوعْ.. ومن ثَمَّ يُنادي أبداً بالحرية إلا أنَ أتعسَ مشهدٍ يمرُّ أمام ناظريه، بل أشدَّ المشاهدِ إيلاماً لروحِهِ رؤيةُ قفصٍ فارغٍ.

حالات

هناك حالات تكون فيها الأنانية تضحيةٌ من أجل الأخرين.. هكذا قالها وهو ينظر إلى جمهور من البشر يساقون إلى المشانق بعد أن أَسْلَمُوهُ رقابَهم.

الأرض

مسكينةٌ هذه الأرض لقد رأتْ كثيراً من البلدان.. ومع إنها تسافر فينا بلا جواز سفرْ.. تظلُّ تحملُ أجداثنا وجيَفنا ونكساتنا.. وترى دوراننا فيها.. لا تستقرُّ على رؤانا.. إلا أنها كما الشمس تجري دوماً إلى مستقرْ.

وخزات

قلتها ذات مرة: إن أشد وخزات الموت على الإنسان/الإنسان: سكوت دقات قلبٍ خلق للحب ولم يوفق له.. اليوم أضيف.. إن أشد وخزات الموت على الشاعر الإنسان سكوت إيقاع قصيدة خلقت لتحيا.. ولم تَعْدُ عن كونها حبراً على ورق.

الحيتان

يحكى أن لفظتْ أمواجُ البحرِ على شاطئ البحرِ المتوسِّطِ حوتاً، كان الحوتُ ضعيفاً منزوعَ الأسنان، فهُرِعَ السُّكان فرحين بمرأى الحوت، لم يشهدْ أحدٌ في بحرنا يوماً حيتان/ ثم توالتْ أفواجُ الحيتان.. من كل بلاد التيهِ.. كما الطوفان.. فانكمش السكان.. لأن الحيتان القادمة من التيهِ تستمرئ لحمَ الإنسان!!.

غسان عبد الله

 

 

 

 

 

 

إخترنا لكم من العدد