مجلة البلاد الإلكترونية

المجلس المركزي للتجمع: المكلفون بتشكيل الحكومة يتصارعون على أمور ليست السبب الحقيقي وراء إطالة التأليف لأشهر، فهل يُعقل أن تسمية وزيرين توقف التشكيل طول هذه المدة؟!

العدد رقم 289 التاريخ: 2021-06-19

صاروخ يهدد مفاعل ديمونا

صاروخ يهدد مفاعل ديمونا

تعليقاً على التطورات السياسية في لبنان والمنطقة أصدر تجمع العلماء المسلمين البيان التالي:

شهدت ليلة أمس حدثاً إقليمياً كبيراً، فقد استطاع صاروخ واحد وصل إلى صحراء النقب وهدد مفاعل ديمونا النووي أن يجعل الكيان الصهيوني يستنفر كل إمكاناته ويعلن الاستنفار العام ويستدعي الاحتياط ويحدث بلبلة كبيرة داخل الكيان، وهذا إن دل على شيء فإنه يدل على هشاشة المنظومة الأمنية الدفاعية التي يدعيها جيش العدو الصهيوني، وهذا ما حدا بإعلام العدو أن يعترف بفشل منظومة الدفاع الجوي في اعتراض الصاروخ السوري.

إن حادثة الأمس تؤكد أن الإجراءات الرادعة للكيان الصهيوني عن التمادي في الاعتداء على دول محور المقاومة ممكنة، وهي تتلخص بالردود الحاسمة ضمن إستراتيجية ردع متوازنة تعتمد الرد على القصف بالقصف، فهذه هي الطريقة الوحيدة التي يمكن أن تشكل مانعاً للعدو الصهيوني عن تكرار اعتداءاته على دولنا.

إن قيام العدو الصهيوني بإطلاق الصواريخ فجراً على محيط دمشق وإعلانه عن قصف المنصة التي أطلقت الصاروخ هي محاولة من هذا العدو لإعادة الاعتبار لمعنويات جيشه ومواطنيه التي انهارت إلى مستويات قياسية وجعلتهم يلجأون إلى الملاجئ، خاصة مع ترافق ذلك مع انفجارات داخل مصنع للصواريخ لم تعرف حتى الساعة ما هي أسبابه وهل هو رد من الحرس الثوري الإيراني على التفجير الذي حصل في مفاعل نطنز أو هو لسبب آخر.

إننا في تجمع العلماء المسلمين أمام هذا الواقع نعلن ما يلي:

أولاً: يوجه تجمع العلماء المسلمين التحية للجيش العربي السوري البطل الذي تصدى للمقاتلات الصهيونية مساءً وفجراً للصواريخ الصهيونية التي أطلقت على محيط دمشق وسواء كان الصاروخ الذي وصل إلى صحراء النقب كان من تلك التي أطلقت على الطائرات الصهيونية المهاجمة أو أنه صاروخ آخر أطلق على المفاعل، فهذا يدل على هشاشة منظومة الدفاع الجوي الصهيوني وعمل يجب أن يتكرر ليردع الكيان الصهيوني عن القيام بمغامرات أخرى وقصف مواقع الجيش السوري وحلفائه في محور المقاومة.

ثانياً: يتوجه تجمع العلماء المسلمين بالتحية للإنجاز الذي حققه رئيس حكومة تصريف الأعمال الدكتور حسان دياب بزيارته إلى قطر والتي حصل من أميرها تميم بن حمد آل ثاني على خمسمائة مليون دولار أميركي لتمويل البطاقة التموينية التي سترافق إجراءات ترشيد الدعم، ويعتبر التجمع أن هذا الإنجاز هو خطوة في الطريق الصحيح لمعالجة مشاكل المواطنين الاجتماعية.

ثالثاً: ينوه تجمع العلماء المسلمين باستمرار القاضية غادة عون بمتابعة ملف شركة مكتف لتهريب الأموال إلى الخارج وإصرارها على الحصول على الداتا كاملة والتي أعلن عن أن هناك تهريب لتسعة مليارات دولار إلى الخارج يريد الشعب معرفة من هو الذي هربها واستعادة هذه الأموال إلى البلد، ويؤكد التجمع على ضرورة مواكبة حكومة تصريف الأعمال عبر وزيرة العدل إجراءات القاضية عون وصولاً للحقيقة، معتبراً أن أي إعاقة لعملها هو شراكة في جرم تهريب الأموال تضع علامة استفهام كبيرة حول المعيق والأسباب التي دفعته لذلك.

رابعاً: يستنكر تجمع العلماء المسلمين مشاركة مقاتلات إماراتية إلى جانب أخرى صهيونية في مناورات عسكرية مشتركة بشكل علني للمرة الأولى في مناورات ابنوخوس السنوية في اليونان، وهذا مبالغة في أمر التطبيع إلى حد الدخول في محور يضمه مع الكيان الصهيوني في مواجهة الأمة الإسلامية ككل والشعب الفلسطيني بشكل خاص وإنهاء للقضية الفلسطينية من خلال التعاون مع محور الشر الصهيوأميركي.

 

 

إخترنا لكم من العدد