مجلة البلاد الإلكترونية

المجلس المركزي للتجمع: المكلفون بتشكيل الحكومة يتصارعون على أمور ليست السبب الحقيقي وراء إطالة التأليف لأشهر، فهل يُعقل أن تسمية وزيرين توقف التشكيل طول هذه المدة؟!

العدد رقم 289 التاريخ: 2021-06-19

حبر على ورق

غسان عبد الله

حبر على ورق
حبٌّ قاتل
نغنِّي الحب لأنه نداءُ عذابنا.. لا لأنه سعادتُنا!!. نغنِّيه على أن يقع سوانا فيه فننتقم؟؟!.. تُرى كيف يكون الحبُّ سعادَتَنا.. فرحتَنا.. ولا بدَّ أن يكون أحدُ العاشِقَيْن فريسةً للآخر.. إنني لم أعرف محرِّضاً على الموت طلباً للراحةِ أكثرَ من الحب.. ولا أعرفُ أشدَّ يأساً من الشعورِ بفقدان موجاتِ الاتصالِ المتكافئة بين محبوبَيْن.. ولا من رعب الفراق!!.
ميزان
لا تستقيم كفتا الميزان إلا لحظةً واحدةً.. لحظةَ ترِّفُ رفيفَ هَدْبٍ بُوغِتَ بنورٍ أصعق من أن يحتمله البصر.. وفوراً تعودُ بعدها إحدى الكفتين إلى النزول تحت الأخرى!!.
فلسفةُ الضحك
إن الإنسانَ الضاحكَ، أو صاحبَ النكتةِ العميقةِ، أشبهُ بالطَّحانِ يطحنُ كلَّ حبَّةٍ ترِدُ طاحونتَهُ، غثَّةً كانت أو سمينة، مرَّةً كانت أو حلوة، ثم يُخرجُ الطحينَ دائماً ضحْكاتٍ تنطلِقُ بها قلوبُ الناس، وليس معنى ذلك أنَّ الطَّحانَ قريرُ العينِ، مطمَئنُّ البال بما يُخْرِجُهُ من طحين!!.
لا ولكن
سمَّارُ الليلِ نُحبُّهُم لا لأننا مغرمون بالليل، بل لأنهم يحملون لنا.. إلى بحر الظلمات الخانقِ فينا تطميناً من الضوء بأنه " قليلاً ويأتي".
سرُّ الغنى
يُحكى أنَّ شاباً قَصَدَ مزارعاً غنياً متقدِّماً في السن.. ليقِفَ منه على الكيفيةِ التي تكوَّنت خلالها الثروةُ الكبيرةُ التي جَمَعَها.. وكانت زيارتُهُ له ليلاً، ولما سأَلَهُ عن سببِ غِناه، أجابَ المزارعُ الغني إنّها قصةٌ طويلةٌ يا بُني، فالأفضل أنْ نُطفئ الشمعةَ توفيراً لها، وقام من مِقعدهِ وأطفأ الشمعةَ، فأجاب الشابُ مقاطعاً لا لزوم يا عمَّاه بأن تستمرَ في سرد القصة، فلقد فَهِمْتُ الآن كيف جمعتَ ثروتَكَ وكفى!!.
غسان عبد الله
 

إخترنا لكم من العدد