مجلة البلاد الإلكترونية

المجلس المركزي للتجمع: المكلفون بتشكيل الحكومة يتصارعون على أمور ليست السبب الحقيقي وراء إطالة التأليف لأشهر، فهل يُعقل أن تسمية وزيرين توقف التشكيل طول هذه المدة؟!

العدد رقم 289 التاريخ: 2021-06-19

حبر على ورق

غسان عبد الله

حبر على ورق

بوح‏

منْ ها هُنا،‏ تَطلُّ ورْدةُ المساءْ‏ أطيافُها فراشةٌ‏ وبوحُها بهاءْ.. فرشتُ جرحي عشْبةً في راحتيها..‏ فاسْتوتْ في مائها الرقْراقِ‏ نفْحةَ ارتواءْ...‏ وأوغلتْ في الغيمِ والجراح‏ والسّماءْ...‏ كأنّني أضأْتُ في المدى،‏ سحابةً‏ كأنّها للأرضِ نخْلةٌ،‏ تموجٌ في الضياءْ...‏ كأنّنا النَّهارُ والنهْرُ‏ وكوثرُ الصّفاءْ!!.‏

امرأة‏

برقٌ يغفو قربَ البحرِ‏ ويسْتيقظُ ورداً وبهاءْ...‏ برقٌ ينْبضُ فوقَ الرّمْلِ‏ ضياءْ...‏ في أوّلِ ليلٍ،‏ بعد الألفِ.. طفلةٌ‏ تسْطعُ في رقتِها‏ وتُحدّثُ عنْ أسرارِ الماءْ...،‏ عنْ ضوءٍ يحْبو فوقَ العشْبِ‏ وأحلامٍ تركضُ كالأطْفالِ‏ إلى فجرْ‏ وفضاءْ...‏ في أوّلِ ليلٍ بعدَ الألفِ‏ يصيرُ الطّينُ ربيعاً‏ والبحرُ يصيرُ سَمَاءْ!!.‏

العاشق‏

قالَ لي:‏ مرحباً يا أنا...‏ وجْههُ غربةٌ‏ ويداهُ سنا‏ قالَ لي:‏ هاهيَ الأرضُ،‏ ميّالةٌ للغروبِ‏ وهذي السّماءُ مُنى...‏ ومضى،‏ طافحاً بصباحاتهِ‏ مزْهراً في جَناحِ الهَنَا...‏ قلتُ في شغفٍ:‏ يا أنا.. أين تمضي طيورُ الفلاةِ‏ إذا الرّيحُ قصّتْ جوانحَها؟!...‏ قالَ: سوفَ تُحبُّ‏ وتنْهضُ ولْهانةً‏ في يديِّ الونى...‏ قلتُ: جرحُكَ جرحي‏ وصوتُكَ في القلْبِ‏ زهْرُ القنا...‏ فمضى‏ ومضيتُ‏ ولمّا ابْتعدْنا كثيراً‏ رأيتُ دمي غيمةً‏ ورأيتُ على وجْههِ‏ نورَ قلبي‏ دنا!!!.‏

لعبة الحظ

لقد وجدت من مشاهداتي في الحياة أن الحظ يمكن التنبؤ به.. وإذا أردْتَ المزيدَ منه فكل ما عليك فعله هو أن تتخذ المزيد من المخاطرات وأن تكون أكثر نشاطاً وأن تظهر على الساحة بمعدَّل أكبر.

استفادة

لا تركز على الماضي، فقط استعمله للخروج بالحكمة والفائدة ثم اتركه خلفك.. لا شيء يهم في الوقت الحالي سوى ما ستفعله في هذه اللحظة.. من الآن فصاعداً بإمكانك أن تكون شخصاً مختلفاً تماماً.. مليئاً بالحب والتفاهم... مادّاً يدك بالمساعدة... متفائلاً وإيجابياً في كلِّ خاطرةٍ وفكرةٍ وعمل.

غسان عبد الله

 

 

إخترنا لكم من العدد